حمض اللينوليك يقلل من مخاطر ارتفاع ضغط الدم   
الاثنين 8/9/1429 هـ - الموافق 8/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)
أشارت نتائج دراسة شملت بالغين كبارا إلى أن الحفاظ على تناول وجبات غنية بحمض اللينوليك الموجود في زيت دوار الشمس والكتان والعصفر وبعض أنواع النباتات والخضروات يقلل فيما يبدو من مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
 
وقالت الباحثة في كلية علم الطب بجامعة شيجا باليابان الدكتورة كاتسويوكي ميورا منفي إن هذه النتائج عززت من توصيات حالية بزيادة تناول الأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة من مصادر الخضروات بدلا من الدهون المشبعة من مصادر حيوانية وذلك للوقاية من أمراض الأوعية الدموية للقلب.
 
وبحثت ميورا وزملاء لها الصلات بين حمض اللينوليك في الوجبات الغذائية وضغط الدم لدى 4680 رجلا وامرأة بين أعمار من 40 و59 عاما من الصين واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.
 
وفي تحليلات ضبط العوامل التي ربما تؤثر على هذه النتائج،
وجد الباحثون اتجاها نحو انخفاض ضغط الدم مع زيادة استهلاك حمض اللينوليك لدى كل المشاركين.
 
وعلاوة على ذلك وجدوا أن الصلة أقوى في مجموعة فرعية تشمل 2238 شخصا لم يكونوا ضمن برنامج تدخلي وهو أنهم لم يكونوا متبعين نظاما غذائيا معينا ولا يتناولون مكملات غذائية ولم يشخصوا بأمراض القلب أو السكري ولا يتناولون أدوية ارتفاع ضغط الدم ولا يعانون أمراضا بالأوعية الدموية أو القلب أو السكري.
 
وقالت ميورا إنه من واقع نتائجنا نوصي الناس بتناول قدر معتدل غير منخفض من حمض اللينوليك أو مقدار من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة من مصادر الخضروات بدلا من الدهون المشبعة من مصادر حيوانية من أجل المساعدة في الحفاظ على ضغط دم مثالي والوقاية من ارتفاع ضغط الدم.
 
وأضافت أن تعديل الوجبات الغذائية بشكل موات قد يعمل على تغيير تصنيف ضغط الدم لدى الإنسان إلى اتجاه إيجابي.
 
وقالت ميورا إن تراجعا حتى ولو صغيرا في متوسط ضغط الدم بين جميع السكان يكون له أثر كبير على مخاطر الإصابة بأمراض القلب مما يقلل من الوفيات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة