"بطولته" تسبب فصله من عمله   
الأربعاء 1434/5/2 هـ - الموافق 13/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:01 (مكة المكرمة)، 16:01 (غرينتش)
سائح بريطاني لقي إشادة في أستراليا ووصف بأنه بطل بعدما صارع قرشا طوله متران بشاطئ مزدحم (الأوروبية-أرشيف)

فصل سائح بريطاني من عمله بعد ما لقي إشادة في أستراليا التي كان يقضي فيها إجازته، ووصف بأنه بطل لإنقاذه أطفالا من سمكة قرش طولها متران في شاطئ مزدحم في كوينزلاند.

وبدأت قصة مارشال سي حينما ذهب مع عائلته إلى أستراليا لقضاء عطلة خارجية خلال إجازة مرضية أخذها من عمله بسبب معاناته من ضغط العمل.

وخلال وجوده على الشاطئ لمح مارشال سي (62 عاما)، سمكة قرش تقترب من أطفال يلهون في البحر، فاندفع لإنقاذهم، وأمسك بالقرش من زعانفه وغاص به في عمق البحر مفسحا المجال للأطفال للهرب، قبل أن يهرب هو أيضا باتجاه الشاطئ.

ولقي جهد مارشال سي تقديرا عاليا في وسائل الإعلام الأسترالية التي وصفته بالبطل، لكن رؤساءه في العمل في بريطانيا كان لهم رأي آخر بعدما تابعوا "بطولته"، إذ قرر مديره فصله من عمله بسبب "عدم أمانته" بحسب وصفه، لأن عمله "الشجاع" ذاك أكد أنه كان بصحة جيدة ولم يكن بحاجة لإجازة مرضية كما ادعى.

واعتبر مدير العمل في المؤسسة التي يعمل بها بول مارشال سي مقطع الفيديو الذي يصور عملية مصارعة القرش، والذي أذيع في قناة تلفزيونية محلية، دليلا على "عدم الأمانة".

ونقلت صحيفة ديلي ميل مقتبسات من خطاب الفصل، وجاء فيه أن الموظف فقد ثقة رؤسائه فيه وفي قدرته على أداء دوره، وأن قرار الفصل كان الإجراء الوحيد الذي تمت التوصية به. 

كما فصلت زوجته "ويندي" أيضا، حيث كانت في إجازة مرضية خلال عطلتهما التي استغرقت شهرين في أستراليا.

وقال مارشال سي للصحيفة "لو لم أنقذ الأطفال على الشاطئ في ذلك اليوم، لاحتفظت أنا وزوجتي بعملنا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة