باريس تتهم امرأة بالضلوع بمحاولة تفجير   
الأحد 9/12/1437 هـ - الموافق 11/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:23 (مكة المكرمة)، 14:23 (غرينتش)

أعلنت النيابة العامة الفرنسية أن قضاة التحقيق في قضايا الإرهاب وجهوا اتهاما إلى امرأة بالضلوع في محاولة تفجير سيارة مفخخة في باريس وأمروا بحبسها في السجن الاحتياطي، في وقت اعتبر رئيس الوزراء مانويل فالس أن التهديد بحدوث هجوم إرهابي في فرنسا في أعلى مستوياته حاليا.

وقالت النيابة إن اسم الشابة البالغة من العمر 29 عاما مُدرج في قوائم المشتبه في رغبتهم في السفر إلى سوريا للالتحاق "بالجهاديين".

وبدوره، قال فالس اليوم الأحد في لقاء إذاعي إن التهديد بحدوث هجوم إرهابي في فرنسا في أعلى مستوياته حاليا، مضيفا أنه تم إلقاء القبض على 1350 شخصا والتحقيق معهم لاتهامهم بالإرهاب، في حين يشتبه بوجود صلة مباشرة بين 293 شخصا ومنظمة إرهابية.

وكان وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف قد أعلن قبل يومين تفكيك خلية نسوية مؤلفة من ثلاث شابات كن يقمن بالتخطيط لتفجير سيارة مملوءة بأسطوانات الغاز بالقرب من كاتدرائية نوتردام بوسط باريس.

وذكر مصدر قريب من التحقيق أن شابة عمرها 19 عاما، هي المشتبه فيها الرئيسية في القضية، كانت قد أعلنت مبايعتها تنظيم الدولة الإسلامية، حيث اعتقلت الخميس مع شريكتين لها بعدما طعنت شرطيا أثناء محاولة الاعتقال، بينما وُجد في سيارتها المركونة قبالة كاتدرائية نوتردام أسطوانات غاز من دون نظام تفجير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة