روحاني يطلب الاعتراف بحق إيران في تخصيب اليورانيوم   
الأحد 1434/11/17 هـ - الموافق 22/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:15 (مكة المكرمة)، 9:15 (غرينتش)
تصريحات روحاني جاءت قبل توجهه لنيويورك للمشاركة بأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة (رويترز)
دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني الدول الغربية إلى الاعتراف بحق إيران في تخصيب اليورانيوم على أراضيها، بينما حذر الحرس الثوري الإيراني دبلوماسيي بلاده من أخطار التعامل مع المسؤولين الأميركيين في ظل رسائل التقارب المتبادلة بين طهران وواشنطن.

وقال روحاني بخطاب ألقاه اليوم، بمناسبة العرض السنوي للقوات المسلحة، إن على الغرب أن يعترف "بكل حقوق الأمة الإيرانية خصوصا حقوقها النووية وفي تخصيب اليورانيوم في الأراضي الإيرانية في إطار القوانين الدولية" في إشارة إلى رغبة طهران في تخصيب اليورانيوم لأغراض سلمية وفق معاهدة منع الانتشار النووي.

وجاءت تصريحات روحاني قبل توجهه إلى الولايات المتحدة للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث من المرتقب أن يلتقي نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند، ومن المحتمل أيضا أن يلتقي الرئيس الأميركي باراك أوباما وفق ما ذكر مصدر من البيت الأبيض.

وقال جوش إيرنست نائب المتحدث باسم البيت الابيض الجمعة إن الولايات المتحدة مستعدة للدخول
في محادثات "على أساس من الاحترام المتبادل" مع إيران بشأن برنامجها النووي ما دامت طهران مستعدة لإظهار أن برنامجها مخصص لأغراض مدنية.

تبادل رسائل
وتبادل روحاني وأوباما الرسائل مؤخرا، وكشف المستشار البارز بالقيادة الإيرانية أمير موهيبيان بمقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز الأميركية نشرت الجمعة، أن أوباما وعد برسالة بعث بها إلى روحاني قبل ثلاثة أسابيع بتخفيف العقوبات إذا أظهرت طهران استعدادا للتعاون مع المجتمع الدولي وحافظت على التزاماتها فيما يتعلق ببرنامجها النووي.

في المقابل حذر الحرس الثوري الإيراني الدبلوماسيين الإيرانيين من أخطار التعامل مع المسؤولين الأميركيين.

وقال بيان من الحرس إن "التجارب التاريخية تجعل من الضروري على الجهاز الدبلوماسي لبلدنا أن يراقب بحرص وتشكك سلوك مسؤولي البيت الأبيض حتى يعترف ويحترم هؤلاء الذين يؤيدون التفاعل المطالب المشروعة لأمتنا".

وجاء في بيان -نشرته إحدى وكالات الأنباء الإيرانية مساء أمس السبت- أن فيالق الحرس الثوري ستدعم المبادرات التي تتمشى مع المصالح الوطنية والإستراتيجيات التي يضعها الزعيم آية الله علي خامنئي.

يُشار إلى أن إيران تتعرض لعقوبات من الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على خلفية برنامجها النووي الذي يشتبه بأنه غطاء لتصنيع أسلحة نووية، غير أن طهران تنفي ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة