مصر تنتقد إغلاق النرويج لسفارتها بالقاهرة   
الخميس 1424/11/17 هـ - الموافق 8/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ماهر: القرار النرويجي لا مبرر له (الفرنسية)
وصف وزير الخارجية المصري أحمد ماهر قرار النرويج إغلاق سفارتها في القاهرة لأسباب أمنية بأنه قرار خاطئ ولا مبرر له.

وقال ماهر في تصريحات للصحفيين في العاصمة المصرية إن بلاده لا تسعى للتدخل في أي قرار تتخذه دولة أخرى لأنه أمر يخصها، لكنها تشدد على أن مصر بلد آمن ولا يهدده أي خطر، مشيرا إلى أن النرويج ربما تعرضت لتهديدات أرغمتها على إغلاق عدد من سفاراتها في الخارج.

وكانت وزارة الخارجية النرويجية أعلنت الخميس إغلاق سفارتها في القاهرة مؤقتا، منوهة إلى أنها تحاول تحديد خطورة تهديد تواجهه بعثتها الدبلوماسية في القاهرة.

وقال الناطق باسم الوزارة كارستن كليبسفيك إن السفارة لن تفتح أبوابها قبل يوم الأحد على أقرب تقدير، وأضاف "إننا نقيم مستوى التهديد على أساس المعلومات التي في متناولنا"، غير أنه رفض تأكيد ما إذا كانت السفارة النرويجية قد تلقت تهديدا مباشرا.

ومع أن النرويج لم تشارك في الحرب على العراق فإن تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن اعتبرها في مايو/ أيار الماضي على لائحة الدول المستهدفة في عملياته.

وجاءت في تسجيل صوتي نسب إلى الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في مايو/ أيار الماضي بثته الجزيرة، دعوة إلى ضرب مصالح بعض الدول من بينها السفارات النرويجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة