37 ألف قتيل مدني بالعراق منذ الغزو   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:22 (مكة المكرمة)، 20:22 (غرينتش)

عراقيان يبكيان قتلى انفجار ببعقوبة منذ أيام(رويترز)

أحمد الجنابي
أعلنت جماعة عراقية أن حصيلة القتلى من المدنيين العراقيين بلغت زهاء 37 ألفا في الفترة التي امتدت منذ بدء الغزو الأنغلو أميركي على العراق في مارس/آذار 2003 وحتى نهاية العام الماضي.

وقالت جماعة "الكفاح الشعبي"، في بيان لها أنها قامت بمسح شامل لحصر عدد الضحايا المدنيين خلال شهري سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول 2003.

وشمل التعداد الضحايا المدنيين فقط من سكان العراق دون التطرق للخسائر البشرية بين صفوف الجيش العراقي والشرطة العراقية.

وقال الأمين العام للحركة محمد العبيدي في تصريح للجزيرة نت إنه يضمن دقة هذه الأرقام التي رصدها مئات النشطاء والأكاديميين العراقيين.

وأشارت حركة الكفاح إلى أن عملية جمع البيانات توقفت بعد اعتقال أحد العاملين فيها من قبل مليشيات البشمركة الكردية التي سلمته إلى القوات الأميركية في أكتوبر/تشرين الأول 2003.

يشار إلى أنه لم تتوفر حتى الآن الحصيلة النهائية الموثقة للضحايا المدنيين، إذ إن الحكومة العراقية المؤقتة لم تقدم أي إحصاءات، كما أصدرت تعليمات لأقسام الطب الشرعي بالمستشفيات تقضي بعدم الإدلاء بأي معلومات عن القتلى الذين يصلون للمستشفيات.

ويقول الأستاذ الجامعي لقاء مكي للجزيرة نت إنه من المعروف على نطاق واسع في بغداد بأنه يحظر على المسؤولين العراقيين الإدلاء بأي معلومات بشأن عدد القتلى.

وأضاف مكي أن مدير دائرة الطب الشرعي أعلن منذ أشهر أن الدائرة كانت تستقبل قرابة 70 قتيلا يوميا غير أنه تم تأنيبهم، ونشر في الصحف العراقية بيان مفاده حظر الإعلان عن أي عدد كان.

ووفقا لتقديرات وسائل الإعلام الغربية فإن حصيلة القتلى المدنيين العراقيين وصلت إلى نحو 20 ألفا منذ بدء الغزو. ولكن البعض يبدي شكوكا في دقة هذه الأرقام ويقولون إن عدد المدنيين العراقيين الذين قتلوا على أيدي القوات الأميركية لا يزال مجهولا.

جاء إعلان الجماعة العراقية بينما تتأهب الحكومة المؤقتة في بغداد لإجراء تعداد سكاني هو الأول في العراق منذ اندلاع الحرب والإطاحة بحكومة الرئيس صدام حسين.

وتقول الحكومة إن هذا الإحصاء سيكون الخطوة التي تسبق الانتخابات العامة المقررة في يناير/كانون الثاني 2005. يذكر أن آخر إحصاء تم إجراؤه كان في العام 1997 حيث بلغ عدد سكان العراق قرابة 24 مليونا.

وطلبت وزارة التخطيط من المواطنين العراقيين عدم مغادرة منازلهم في 12 أكتوبر/تشرين الأول المقبل بينما يقوم نحو 159 ألف عامل بالتعداد.
___________________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة