التحالف يضرب مواقع للحوثيين بصنعاء وصعدة   
الاثنين 1437/2/19 هـ - الموافق 30/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:55 (مكة المكرمة)، 11:55 (غرينتش)
شنت طائرات التحالف العربي غارات على مواقع للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في صنعاء وفي محافظة صعدة شمالا هي الأعنف منذ ثلاثة أسابيع، كما استهدفت غارات أخرى تجمعات للحوثيين في محافظة الجوف شمالي اليمن.

وأفاد مراسل الجزيرة أن الغارات على صعدة استهدفت منطقة آل الصيفي القريبة من مطرة، وهي مقر قيادات مليشيا الحوثي بصعدة شمالي البلاد.

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول عن مصدر عسكري أن سبعة من الحوثيين قتلوا فجر الاثنين في غارة لطيران التحالف استهدفت تجمعاً لهم في محيط معسكر لبنات بمحافظة الجوف، وأشار إلى أن ستة آخرين أصيبوا جراء الغارة، في الوقت الذي لايزال الطيران يواصل تحليقه في سماء المنطقة.

ووصلت خلال اليومين الماضيين قوات جديدة من الجيش اليمني إلى مناطق حدودية بين محافظتي مأرب والجوف، في إطار استعدادات الجيش والمقاومة لتحرير الجوف الواقع على الحدود مع السعودية، ومع محافظة صعدة معقل جماعة الحوثي.

تقدم المقاومة في عدة مناطق بتعز (الجزيرة)

جبهة تعز
وفي محافظة تعز، قتل 23 من الحوثيين وحلفائهم أثناء المعارك الدائرة على الجبهة الغربية للمدينة، كما قتل أربعة من أفراد المقاومة الشعبية وجرح أكثر من عشرين آخرين في الجبهة ذاتها.

وأضاف مراسل الجزيرة هناك حمدي البكاري أن الجبهة الغربية لمدينة تعز تشهد معارك مستمرة بين الطرفين، وأن طائرات التحالف العربي شنت الأحد أربع غارات على مواقع للحوثيين في منطقة الشريجة (بمحافظة تعز) تم على إثرها تدمير منصة للصواريخ.

وكانت المقاومة الشعبية أعلنت مساء السبت انطلاق عملية تحرير الجبهة الغربية لمدينة تعز من الحوثيين وقوات صالح.

واشتدت المواجهات في منطقة كرش بين المقاومة والجيش الوطني من جهة، والحوثيين المتمركزين في منطقة الشريجة بين محافظتي لحج وتعز جنوبا من جهة أخرى، وأكد قادة الجيش أنهم عازمون على التقدم إلى محافظة تعز وباقي المناطق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة