مقتل 13 مسلحا يمينيا في كولومبيا   
الثلاثاء 20/8/1425 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
مناصرون لحركة الفلاحين ينقلون جثة أحد القتلى في العاصمة بوغوتا (الفرنسية)
أعلن الجيش الكولومبي أنه قتل 13 شخصا من المسلحين اليمينيين واعتقل 32 آخرين في معركة جرت أمس بمشاركة طائرات ومروحيات حكومية في منطقة كازانار شمال غربي العاصمة بوغوتا.
 
وقال قائد القوات المسلحة في كولومبيا الجنرال كارلوس ألبرتو أوسبينا للصحفيين إنه إلى جانب القتلى والمعتقلين استسلم 34 من المسلحين المنشقين للسلطات.
 
وينتمي هؤلاء إلى جماعة منشقة تسمى قوات الفلاحين للدفاع الذاتي في كازانار. والجماعة ليست مشتركة في محادثات السلام التي تجري مع قوات كولومبيا المتحدة للدفاع الذاتي وهي أكبر منظمة يمينية مسلحة في البلاد.
 
ولم يقتل أحد من جنود الحكومة في المعركة. ويأتي الهجوم على قوات الفلاحين للدفاع الذاتي في كازانار بعد يوم واحد من إعلان زعيمها مارتين ليانوس استعداده للانضمام إلى محادثات السلام بعد موت منافسه المسلح الرئيسي ميغويل أروييف.
 
وقتل أروييف الذي كان مشتركا في محادثات مباشرة مع الحكومة في معركة مع أعضاء في قوات كولومبيا المتحدة للدفاع الذاتي وكان يدافع عن حل الجماعات المسلحة المنشقة، ولكن لم يكن كل أعضاء الجماعة يريدون إلقاء السلاح والعودة إلى الحياة المدنية.
 
يشار إلى أن المنظمات اليمينية متهمة على مدى 40 عاما بارتكاب جرائم في حق المواطنين اليساريين في البلاد، وقتلوا وجرحوا الآلاف منهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة