مهلة جديدة لعداءي اليونان في قضية المنشطات   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)

ثانو تتوسط كنتيريس ومدرب المنتخب اليوناني كوستاس زيكوس (الفرنسية-أرشيف)

تواصل الجدل في العاصمة اليونانية أثينا التي تستضيف حاليا الدورة الأولمبية الخامسة والعشرين بشأن قضية العداء اليوناني كوستاس كنتيريس وزميلته إيكاتريني ثانو اللذين تخلفا عن إجراء اختبار لتعاطي المنشطات بزعم تعرضهما لحادث سير قبل يومين.

وأعطت اللجنة الأولمبية الدولية مهلة للعداءين للمثول أمام اللجنة التأديبية خلال 24 ساعة لتوضيح موقفهما، وذلك تلبية لطلب من محاميهما الذي وعد بتقديم شهادة طبية تثبت أن تخلفهما عن الاختبار يرجع لحادث سير بدراجة نارية تعرضا له وهما في طريقهما إلى القرية الأولمبية.

ويوجد كنتيريس وثانو حاليا في أحد مستشفيات أثينا بينما منعت السلطات جميع الصحفيين من الوصول إليهما.

وكانت اللجنة الأولمبية اليونانية قررت أمس الأول السبت استبعادهما مؤقتا من تشكيلة المنتخب اليوناني بانتظار قرار اللجنة الأولمبية الدولية.

جدير بالذكر أن كنتيريس أحرز ذهبية سباق 200 متر عدوا في أولمبياد سيدني 2000, بينما نالت ثانو فضية سباق 100 متر في الدورة ذاتها.

كنتيريس لدى فوزه بذهبية سيدني (الفرنسية-أرشيف)
تحقيق جديد
واكتسبت القضية بعدا جديدا اليوم عندما طالب المدعي العام اليوناني ديميتريس باباجيلوبولوس بالتحقيق مع النجمين كما طلب من رئيس الهيئة الطبية المشرفة على
اختبارات الكشف عن المنشطات زيارتهما في المستشفى الذي يرقدان فيه حاليا.

من جانبه نفى كيديريس جميع الادعاءات التي تقول إنه تغيب عمدا عن اختبار
للكشف عن تعاطي المنشطات وذلك في تصريحات نشرتها صحيفة "غول" الرياضية اليونانية اليوم.

وقال العداء اليوناني إن أحدا لم يخطره بموعد هذا الاختبار، معربا عن حزنه لحملة الانتقادات التي وجهت إليه من الجماهير والإعلام في بلاده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة