إجراءات روسية لحماية المنشآت النووية من "الإرهاب"   
الثلاثاء 1437/10/1 هـ - الموافق 5/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:26 (مكة المكرمة)، 9:26 (غرينتش)

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على قانون فرض منطقة يحظر الدخول إليها حول المنشآت النووية لزيادة حمايتها من الإرهاب، ويأتي ذلك ضمن عدة إجراءات روسية اتخذت في الأشهر الأخيرة تهدف إلى "مكافحة الإرهاب".

ووفق الوثيقة التي نشرت على البوابة الرسمية للمعلومات القانونية، فإنه بهدف تعزيز حماية منشآت الطاقة النووية من الإرهاب، يفرض القانون منطقة ذات شروط استخدام خاصة للأراضي ونظاما قانونيا خاصا.

وستسري في هذه المنطقة قيود على الدخول والوجود للمواطنين، كما تفرض قيود على التحليق فوق المنطقة الآمنة.

وعلاوة على ذلك، تفرض قيود على مزاولة النشاط الاقتصادي والأعمال والامتلاك والتصرف في الموارد الطبيعية والعقارات نتيجة للقيود على الدخول والوجود في هذه المنطقة.

وتعتبر السلطات الروسية تشديد الإجراءات الأمنية وقوانين مكافحة الإرهاب أمرا ضروريا، خاصة في ظل الحرب التي تخوضها ضد الإرهاب، على حد قولها. وأقر مجلس الدوما (البرلمان) أواخر يونيو/حزيران الماضي حزمة قوانين جديدة تتعلق بمكافحة الإرهاب في البلاد.

وتخفض القوانين الجديدة سن المسؤولية الجنائية للأعمال الإرهابية من سن 16 عاما إلى 14 عاما، كما تفرض قيودا إضافية على المواطنين تحت ذريعة مكافحة النشاط الإرهابي، وتجبر شركات الاتصال والإنترنت على الاحتفاظ بكافة الرسائل والمكالمات الهاتفية والتعليقات في مواقع التواصل الاجتماعي لمدة نصف عام، على أن تقدمها للهيئات الأمنية عند الضرورة.

ورفض البرلمان الروسي المصادقة على قانونين، أحدهما يسمح بإسقاط الجنسية الروسية عن المتورطين في قضايا إرهابية ممن يملك جنسية مزدوجة، وآخر يمنع سفر المتهمين بالتطرف إلى خارج البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة