تجدد الاحتجاجات بالعريش بعد وقف الإفراج عن متهمين   
الخميس 1428/9/30 هـ - الموافق 11/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:43 (مكة المكرمة)، 15:43 (غرينتش)

حوادث الشغب اندلعت بالعريش على خلفية نزاع قبلي بالمدينة (رويترز-أرشيف)

تجددت الاحتجاجات في مدينة العريش المصرية بسبب وقف تنفيذ القرار القضائي بالإفراج عن 86 من المتهمين في حوادث الشغب التي وقعت بالمدينة يومي السبت والأحد الماضيين.

وقال مصدر أمني إن مئات من أفراد قبيلة الفواخرية أغلقوا ميدان الفواخرية وشارع أسيوط ومنعوا مرور السيارات احتجاجا على عدم تنفيذ قرار الإفراج، مشيرا إلى أن المئات من رجال الشرطة والعربات المدرعة حاصروا المحتجين بعد أن وضعوا المتاريس والحواجز الحديدية لمنع تحركهم.

وأضاف المصدر أن تنفيذ قرار الإفراج الذي أصدره قاضي المعارضات توقف بعد أن تقدم المحامي العام لنيابات شمال سيناء باستئناف ضده. ومن المقرر أن تعقد غرفة المشورة بمحكمة شمال سيناء جلسة أخرى في وقت لاحق اليوم للنظر في قرار الإفراج.

وكانت حوادث الشغب قد اندلعت بالعريش بعد اتهامات وجهها أبناء قبيلة الفواخرية إلى الشرطة بعدم التصدي لهجوم مسلح تعرضوا له يوم السبت من قبيلة الترابين وأصيب فيه خمسة منهم.

واشترك آلاف من أبناء قبيلة الفواخرية في أعمال احتجاج شملت إغلاق الطرق في المدينة بالحجارة وتحطيم النوافذ الزجاجية والأبواب في المجلس المحلي وكلية التربية والحزب الوطني ومجلس مدينة العريش.

ووجهت النيابة للمتهمين تهم إثارة الشغب والتجمهر وإتلاف المال العام والممتلكات الخاصة ومقاومة السلطات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة