هوارد يقدم إفادة مكتوبة لتحقيق حول رشى بالنفط مقابل الغذاء   
الاثنين 1427/3/11 هـ - الموافق 10/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:26 (مكة المكرمة)، 8:26 (غرينتش)
هوارد اعتبر طلب إفادته المكتوبة دليلا على أن لجنة التحقيق لا تتساهل مع حكومته (الفرنسية)

طلب قاض أسترالي من رئيس الوزراء جون هوارد شهادة مكتوبة في تحقيق برشى قدمتها شركة الحبوب AWB الأسترالية لنظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين مقابل عقود بقيمة 2.3 مليار دولار, بموجب برنامج النفط مقابل الغذاء بين 1997 و2003.
 
وقال هوراد إنه سيقدم إفادة مكتوبة غدا الثلاثاء إلى لجنة تحقيق يقودها قاضي المحكمة العليا السابق تيرنسي كول, مؤكدا أنه جاهز ليمثل أمامها إذا طلبت منه ذلك.
 
ودافع هوارد -الذي أمر شخصيا بفتح التحقيق- عن براءة وزرائه, واعتبر طلب اللجنة لشهادته دليلا على أنها لم تحاول التغطية على حكومته في سعيها لمعرفة الحقيقة.
 
وكان وزير التجارة نائب رئيس الوزراء مارك فايلي ووزير الخارجية ألكسندر داونر قدما إفادتيهما الأسبوع الماضي تحت القسم, لكن اللجنة قررت عدم نشرهما باسم سرية التحقيق, على أن يمثلا على التوالي اليوم وغدا للشهادة أمام المحكمة.
 
220 مليون دولار
وقد فتح التحقيق قبل نحو ثلاثة شهور بناء على ما ورد في تقرير لوزير الخزانة الأميركي السابق بول فولكر العام الماضي من تورط AWB في رشى بـ220 مليون دولار.
 
وذكر التقرير حينها أن الرشى دفعت في شكل مستحقات لشركة شحن نقل أردنية, لكن الشركة كانت في الحقيقة مملوكة جزئيا لنظام صدام حسين مما يعني أن الأموال كانت تذهب إليه.
 
وقد أظهرت وثائق AWB التي كشفها التحقيق حتى الآن علم الشركة بأنها كانت تخرق العقوبات الأممية على العراق, فيما تعرضت الحكومة الأسترالية لانتقادات شديدة بسبب مزاعم بتجاهل وزرائها تحذيرات من دبلوماسيين في العراق بأن الشركة متورطة في قضية الرشى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة