محكمة سورية تأمر بحبس معارض خمس سنوات   
الاثنين 1423/6/11 هـ - الموافق 19/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حكمت محكمة أمن الدولة على المعارض والمحامي السوري حبيب عيسى اليوم بالسجن خمس سنوات بتهمة الاعتداء على الدستور وإلقاء خطب ونشر كتابات لإثارة عصيان مسلح.

وقال المحامي حسن عبد العظيم إن الحكم "لا يمت إلى القانون بصلة", موضحا أن المحكمة أدانت موكله حبيب عيسى بتهمة "إشاعة أنباء كاذبة توهن نفسية الأمة", إضافة إلى "إثارة النعرات الطائفية" و"إذاعة أنباء كاذبة في الداخل", مضيفا أن عيسى جرد من حقوقه المدنية.

وأضاف في تصريحات صحفية أدلى بها في ختام الجلسة أن "هذا الحكم المبرم الذي يصدر عن محكمة استثنائية تجاوزها دستور عام 1973 حكم ظالم", وتابع أن القرار "سياسي الغاية منه إحداث رهبة لدى معتقلي الرأي ولدى الرأي الآخر والمعارضة الوطنية الديمقراطية" في سوريا.

وكان حبيب عيسى (56 عاما) أوقف في 12 سبتمبر/ أيلول 2001 خلال موجة اعتقالات طالت عشرة معارضين بينهم المعارض الشيوعي رياض الترك والخبير الاقتصادي عارف دليلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة