الجيش المصري يقتل معاقا فلسطينيا قرب رفح   
الخميس 1437/3/14 هـ - الموافق 24/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:33 (مكة المكرمة)، 18:33 (غرينتش)
لقي فلسطيني معاق مساء اليوم مصرعه برصاص قوات من الجيش المصري قبالة شواطئ مدينة رفح بقطاع غزة. وذكر مصدر أمني فلسطيني أن جنودا من الجيش المصري "أطلقوا نيران أسلحتهم باتجاه فلسطيني حاول تجاوز حدود قطاع غزة البحرية ودخول الشاطئ المصري".

وذكر مصدر لمراسل وكالة الأناضول للأنباء بغزة أن الشاب القتيل من ذوي الإعاقة، فيما قال شهود عيان إن قوات الأمن الفلسطينية المختصة بحماية أمن الحدود حاولت منع الشاب من تجاوز الحدود البحرية، لكنه تمكن من الفرار منها واجتاز الحدود لعدة أمتار.

وكانت السلطات المصرية فتحت أمس الأربعاء معبر رفح البري استثنائيا لإدخال جثمان فلسطيني قتل في ظروف غامضة في سيناء.

وقال مصدر في هيئة المعابر والحدود التابعة لوزارة الداخلية بغزة -التي تديرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس)- إن "السلطات المصرية فتحت معبر رفح اليوم بشكل استثنائي، وسمحت بإدخال جثمان الفلسطيني إيهاب الشاعر (32 عاما)"، مضيفا أنه تم إدخال سيارة إسعاف إلى الجانب المصري لاستلام جثة المتوفى، وتم تسليمها إلى ذويه في الصالة الفلسطينية من المعبر.

وكانت وسائل إعلام محلية قالت إن مجهولين قتلوا بالرصاص مواطنا من سكان قطاع غزة في 18 ديسمبر/كانون الأول الجاري بشبه جزيرة سيناء، ولم يصدر أي تعقيب من السلطات المصرية أو الجهات الأمنية في غزة بشأن الحادثة.

يذكر أن معبر رفح البري يربط قطاع غزة بمصر، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل منذ عزل الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي في يوليو/تموز 2013، وشددت إجراءاتها الأمنية على حدودها البرية والبحرية مع القطاع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة