إسرائيل توقف مفتي القدس للتحقيق معه   
الثلاثاء 1424/4/18 هـ - الموافق 17/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشيخ صبري يغادر مركز شرطة القدس إثر استجوابه (أرشيف-رويترز)
أعلن متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية اليوم الثلاثاء أن الشرطة أوقفت مفتي القدس الشيخ عكرمة صبري في إطار التحقيق بشأن جماعة من عرب إسرائيل يشتبه في دعمها للمقاومة الفلسطينية.

وقال المتحدث إن "الشرطة تستجوبه فيما يتعلق بالتحقيق في الفرع الشمالي للحركة الإسلامية في إسرائيل". ولم يصدر عن الشيخ صبري أي تعليق على استجوابه.

وتعتقل إسرائيل 12 من أعضاء الحركة بينهم زعيمها الشيخ رائد صلاح الرئيس السابق لبلدية أم الفحم شمالي إسرائيل بزعم تحويلهم أموالا لأسر الفدائيين الفلسطينيين ومؤسسات فلسطينية خيرية مرتبطة بحركة حماس. وتقول إسرائيل إن هذا الدعم يحفز الفلسطينيين للقيام بعمليات فدائية وتعتبره غير قانوني.

وقال رئيس تحرير صحيفة الحركة الإسلامية جبارين توفيق إنه لا يعتقد أن للجماعة أي علاقة بالمفتي الذي احتجز واستجوب مرات عدة من قبل كان آخرها في أكتوبر/ تشرين الأول على خلفية تصريحات قيل إنه دافع فيها عن الهجمات الفدائية. لكنه نفى تلك التصريحات.

ويمثل الحركة الإسلامية التي أسست في السبعينات نائبان في الكنيست الإسرائيلي، ويشغل ممثلوها خمس بلديات. والحركة منقسمة إلى تيارين يقود أحدهما رائد صلاح الذي يقاطع الاقتراع التشريعي في إسرائيل. ويقود التيار الثاني عبد الله نمر درويش مؤسس الحركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة