فتح تحقيق في محاولة اغتيال شرطيتين ببلجيكا   
الأحد 4/11/1437 هـ - الموافق 7/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:53 (مكة المكرمة)، 17:53 (غرينتش)

أعلن رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال اليوم الأحد فتح تحقيق قضائي في محاولة اغتيال شرطيتين  أمس السبت، بينما تبنى تنظيم الدولة المسؤولية عن الهجوم.

وقال ميشال للصحافيين "بلغتنا النيابة العامة بفتح تحقيق على الفور في محاولة اغتيال إرهابية آخذة بعدد من العناصر التي برزت بشكل فوري" في إشارة إلى أن المهاجم هتف "الله أكبر".

وكان شخص يحمل حقيبة هاجم شرطيتين بساطور أمس السبت بمدينة شارلوروا وهتف "الله أكبر" وقد أطلقت عليه الشرطة النار فتوفي متأثرا بجراحه في وقت لاحق.

ومن جانبه، تبنى تنظيم الدولة اليوم المسؤولية عن مهاجمة الشرطيتين، وفق ما نقلته وكالة أعماق التابعة له.

وقال مدعون بلجيكيون إن المهاجم جزائري يعيش في بلجيكا منذ عام 2012، وإنه ربما تصرف بدافع إرهابي.

ورفعت الشرطة درجة مستوى التأهب الأمني في بروكسل وباقي أنحاء البلاد إلى الدرجة الثالثة، وهي قبل الأخيرة وتعني حالة "خطرة مع تهديد محتمل".

يُذكر أن بروكسل تضم مؤسسات تابعة لـالاتحاد الأوروبي، وهي المقر الرئيسي لـحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وشهدت  بلجيكا يوم 22 مارس/آذار الماضي هجمات استهدفت مطار بروكسل الدولي ومحطة مالبيك للمترو مما أوقع 32 قتيلا.

كما تجدر الإشارة إلى أن معظم منفذي هجمات باريس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قدموا من بلجيكا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة