مشعل يطلب المحاسبة لسحب التقرير   
الاثنين 1430/10/23 هـ - الموافق 12/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:47 (مكة المكرمة)، 21:47 (غرينتش)
خالد مشعل دعا مجددا إلى ضرورة إعادة بناء منظمة التحرير (الجزيرة)
دعا رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل إلى محاسبة القيادة الفلسطينية على سحب تقرير غولدستون من مجلس حقوق الإنسان، مشددا على ضرورة أن يخضع القرار الفلسطيني لمرجعية وطنية أمينة على الحقوق والثوابت الفلسطينية.
 
وقال في خطاب بدمشق أمام ملتقى الجولان الدولي إن فريق السلطة الممسك بالقرار الفلسطيني -الذي كان من المفروض أن يحافظ على حقوق الشعب الفلسطيني- يتعاون مع دايتون للقضاء على فكر المقاومة.
 
وأضاف أن القيادة الحالية ليست أمينة على مصالح الشعب الفلسطيني، مشددا على أنه لا تفويض بعد اليوم للقيادة الفلسطينية الحالية على الإطلاق، داعيا إلى ضرورة إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية لتمثل المرجعية الوطنية للحقوق والثوابت المتمثلة في القدس وحق العودة والاستيطان.
 
وأشار إلى أنه لا يعفي الدول العربية من مسؤوليتها عن خطأ سحب تقرير غولدستون.
 
وقال إن هناك مؤامرة لتصفية القدس الفلسطينية، وإن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما تقدم لغة مختلفة من دون أفعال مختلفة، وإنها تمنح الفلسطينيين كلاما "وتعطي عدونا أفعالا".
 
وشدد مشعل على أنه لا مصالحة دون تحقيق شرطين هما: ترتيب البيت الفلسطيني بناء على إرادة الشعب الفلسطيني واختياره دون تزوير، والتوافق على برنامج سياسي وطني وقرار وطني واحد.
 
وقال إن حماس أرادت بالمصالحة "العمل على نزع الذريعة التي على أساسها تجوع غزة وتقمع الضفة الغربية"، مؤكدا أن المصالحة تحتاج لآلية وتوقيت جديدين.
 
كما شدد على أن المقاومة ستظل هي الخيار الإستراتيجي لحركة حماس التي أكد أنها لن تفرط في الثوابت الفلسطينية من القدس وحق العودة والرفض للاستيطان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة