واشنطن تنتقد مقترحا روسيا لإبرام معاهدة أمنية جديدة بأوروبا   
الجمعة 1429/12/8 هـ - الموافق 5/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:19 (مكة المكرمة)، 21:19 (غرينتش)
ماثيو برايزا وصف المقترح الروسي بأنه محاولة لإضعاف الناتو (الفرنسية-أرشيف)
انتقدت الولايات المتحدة مقترحا روسيا بإبرام معاهدة أمنية جديدة في أوروبا، ووصفته بأنه محاولة لإضعاف حلف شمال الأطلسي (الناتو).
 
وقال ماثيو برايزا نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الأوروبية في مقابلة مع وكالة رويترز إن المقترح الروسي لا حاجه له وهو يستهدف حلف الناتو والذي تقول روسيا إنه يتخطى نطاق محيط نفوذه.
 
وأضاف برايزا على هامش قمة منظمة الأمن والتعاون الأوروبية بهلسنكي أنه لا حاجة لجسم جديد، معتبرا أن الأمر يتعلق بخلق بديل للناتو والذي اعتبر أنه يجعل روسيا تحس بالضيق.
 
وأشار إلى أن الولايات المتحدة حرصت على إدخال روسيا في المناقشات بشأن الأمن في أوروبا ولكن ذلك يمكن تحقيقه من خلال المؤسسات القائمة.
 
وكان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف صرح بأن حلف الناتو من مخلفات الحرب الباردة وأن وزير خارجيته سيرغي لافروف سيدفع -أثناء مشاركته في اجتماع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا هذا الأسبوع- باتجاه إيجاد بديل أكثر شمولية.
 
وأعلنت روسيا في وقت سابق هذا العام تعليق التزامها بتطبيق معاهدة القوات التقليدية في أوروبا، وهو أمر اعتبره الحلف مخيبا للآمال.

وكانت روسيا هددت مرارا بالانسحاب من تلك المعاهدة بسبب اقتراب الوجود العسكري الأميركي من حدودها، والمتمثل خاصة في مشروع نشر الدرع المضاد للصواريخ في أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة