إسرائيل قد تحال للجنائية   
الأربعاء 1431/10/20 هـ - الموافق 29/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 6:38 (مكة المكرمة)، 3:38 (غرينتش)

البعثة وصفت الهجوم بأنه غير قانوني وانتهاك للقانون الدولي (الفرنسية-أرشيف)

قال محام بريطاني بارز يحقق في الهجوم الإسرائيلي الدامي على أسطول الحرية في مايو/أيار الماضي، ضمن بعثة من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إن ذلك الهجوم قد يحال إلى المحكمة الجنائية الدولية.

ووفقا للمحامي سير دبزموند دي سيلفا فإن سفينة "مافي مرمرة" التي قتل على متنها تسعة نشطاء أتراك، كانت ترفع علم جزر القمر، التي هي طرف في لائحة روما المنشئة للمحكمة الجنائية الدولية.

وقال دي سيلفا إن القضية يمكن أن تصل من الناحية النظرية إلى المحكمة الجنائية الدولية.

ووجدت البعثة -التي رفضت إسرائيل التعاون معها- أن هجوم قوات الكوماندوز الإسرائيلية على السفينة "عمل غير قانوني وانتهاك لحقوق الإنسان والقانون الدولي".

واقترحت باكستان الاثنين باسم منظمة المؤتمر الإسلامي على مجلس حقوق الإنسان أن يصدر قرارا يطالب الجمعية العامة للأمم المتحدة بأن تنظر في تقرير بعثة تقصي الحقائق المؤلفة من ثلاثة أعضاء.

وسيصوت المجلس على القرار يوم الجمعة القادم وسيوافق عليه على الأرجح لأن منظمة المؤتمر الإسلامي وحلفاءها يشكلون أغلبية في المجلس الذي يضم 47 عضوا.

ورفضت إسرائيل -التي تفرض حصارا خانقا على غزة منذ أربع سنوات- عمل محققي الأمم المتحدة باعتباره غير ضروري، وقالت إن مجلس حقوق الإنسان متحيز ضدها.

ورفض دي سيلفا كغيره من أعضاء البعثة التصريحات الأميركية والإسرائيلية، بأن عمل البعثة متحيز، وقال "أعتقد أننا قمنا بعمل نزيه في وقت معقول وتوصلنا إلى قرارات يطمئن إليها ضميري. ذهبنا إلى حيث قادتنا الأدلة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة