اتفاق أميركي تركي لتدريب المعارضة السورية "المعتدلة"   
الأربعاء 28/4/1436 هـ - الموافق 18/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:40 (مكة المكرمة)، 7:40 (غرينتش)

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة توصلت إلى اتفاق مبدئي مع تركيا لتدريب المعارضة السورية "المعتدلة" وتزويدها بالعتاد. وقد أكدت الخارجية التركية الانتهاء من المفاوضات، وقالت إنه سيتم إبرام اتفاق نهائي خلال أيام.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي للصحفيين أمس "بإمكاني تأكيد أننا توصلنا لاتفاق من حيث المبدأ مع تركيا لتدريب جماعات المعارضة في سوريا وتزويدها بالعتاد".

وأضافت ساكي أن تركيا وافقت على أن تكون واحدة من الدول المضيفة بالمنطقة لبرنامج تدريب قوات المعارضة السورية "المعتدلة" وتزويدها بالعتاد، مرجحة أن يتم إبرام الاتفاق النهائي قريبا.

من جهته، أكد المتحدث باسم الخارجية التركية أنه تم الانتهاء من المفاوضات، وسيُوقع الاتفاق مع واشنطن في غضون أيام.

ولفت إلى أنه سيبدأ تنفيذ الاتفاق اعتبارا من مارس/آذار المقبل، وعلى عدة مراحل، لتدريب الجيش السوري الحر.

ومن شأن هذا الاتفاق أن يضع حدا لأشهر من المباحثات الصعبة بين الدولتين الحليفتين حول تدريب المعارضة السورية التي يفترض أن تقاتل لاحقا تنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) قد أعلنت منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي أنها تعتزم إرسال مئات العسكريين الأميركيين لتدريب المعارضة السورية "المعتدلة".

وبالإضافة إلى تركيا، فقد وافقت كل من السعودية وقطر على استضافة مراكز لتدريب السوريين، كما عرضت توفير مدربين.

ووفق البنتاغون، تأمل الولايات المتحدة بأن يبدأ تدريب المعارضة بنهاية مارس/آذار المقبل، على أن تكون هناك مجموعات جاهزة بحلول نهاية العام.

وتهدف الولايات المتحدة وحلفاؤها لتدريب أكثر من خمسة آلاف مقاتل سوري معارض خلال العام الأول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة