بيل كلينتون مبعوثا أمميا لهاييتي   
الثلاثاء 22/6/1430 هـ - الموافق 16/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 2:38 (مكة المكرمة)، 23:38 (غرينتش)
بان (يمين) أثناء إعلانه تعيين كلينتون مبعوثا لهاييتي (الفرنسية)

تسلم الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون الاثنين مقاليد منصبه الجديد كمبعوث خاص للأمم المتحدة إلى هاييتي.
 
جاء ذلك أثناء مؤتمر صحفي أعلن فيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رسمياً تعيين كلينتون مبعوثا خاصا للمنظمة الدولية إلى الدولة الكاريبية الفقيرة.
 
وقال مون إن شعب هاييتي يحتاج إلى مزيد من فرص العمل والخدمات الأساسية، مذكراً الحكومات بتعهدها في واشنطن بدفع 350 مليون دولار لمساعدة هاييتي.
 
واعتبر أن التحدي الآن هو تحويل هذه التعهدات إلى مساهمات فعلية، وهذا هو السبب وراء الطلب إلى الرئيس كلينتون أن يكون المبعوث الخاص للإنعاش المبكر في هاييتي.
 
من جهته قال كلينتون "إنني مهتم بهاييتي منذ فترة طويلة بالفعل". وأضاف أنه يعتقد بعد زيارته الأخيرة إلى هاييتي في مارس/آذار الماضي بأن هذه الدولة الكاريبية أمامها الآن فرصة كبيرة ليس فقط للتعافي من الفقر المدقع وحالة الدمار التي سببتها سلسلة الأعاصير المدمرة التي مرت بها، بل للتحول إلى مرحلة النهوض والتحسن الاقتصادي.
 
ويعتزم كلينتون الذي سيتقاضى على مهمته الجديدة راتبا رمزيا من الأمم المتحدة مقداره دولار أميركي واحد في العام أن يبذل جهوده في التعاون مع المستثمرين على المستويين الحكومي والخاص للعمل على إعادة بناء هذه الدولة.
 
وذكر كلينتون أنه يعتزم "مساعدة الحكومة في بورت أو برينس العاصمة على بناء مدارس أفضل وأحدث وعلى بناء المستشفيات المجهزة كما سيساعدها على إقامة بنية تحتية متطورة بالإضافة إلى تدبير مصادر للطاقة تكون صديقة للبيئة".
 
ويذكر أن هاييتي هي أفقر دولة في النصف الغربي من الكرة الأرضية حيث يعيش 54% من سكانها على أقل من دولار واحد في اليوم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة