الاتحاد العراقي يتمسك بشنيشل مدربا وهو يعتذر   
الاثنين 1436/5/5 هـ - الموافق 23/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:07 (مكة المكرمة)، 15:07 (غرينتش)

كشف مسؤول حكومي أن الاتحاد العراقي لكرة القدم طلب من وزير الشباب والرياضة التدخل لإقناع المدرب راضي شنيشل بمواصلة مهمته في تدريب منتخب بلاده، بعد انتهاء فترة عمله مع نادي قطر القطري.

وقال أحمد الموسوي المستشار الإعلامي لوزير الشباب والرياضة -لوكالة الصحافة الفرنسية- إن اتحاد الكرة طلب من الوزير عبد الحسين عبطان التدخل لإقناع شنيشل بالبقاء مدربا للمنتخب العراقي، وأوضح أن الوزير أجرى اتصالا هاتفيا مع شنيشل الذي طلب منحه فرصة قبل الفصل في مستقبله.

في المقابل، نقلت صحيفة الملاعب العراقية الصادرة عن اللجنة الأولمبية العراقية عن شنيشل اليوم الاثنين قوله إنه أبلغ اتحاد الكرة بشكل رسمي اعتذاره عن تدريب المنتخب، وأضاف "الأسباب التي تمنعني من التواصل مع المنتخب هي ظروفي الحالية لكوني مرتبطا إلى شهر مايو/أيار المقبل مع نادي قطر، وفي هذه الفترة لا يمكن أن أعد الاتحاد ولا الجماهير الرياضية بأي شيء".

وأشار شنيشل إلى أنه أبلغ الاتحاد بضرورة التعاقد مع مدرب جديد خلال الفترة المقبلة لقيادة المنتخب، لتكون لديه فترة كافية لإعداد الفريق لتصفيات كأس العالم.

من جهته استبعد كامل زغير عضو الاتحاد العراقي والناطق الرسمي باسمه، عودة شنيشل للعمل مع المنتخب، وتوقع تكليف يحيى علوان بالإشراف على التدريبات.

وقاد شنيشل منتخب بلاده في نهائيات كأس آسيا الأخيرة في أستراليا إثر تكليفه بهذه المهمة على سبيل الإعارة من نادي قطر، وحقق مع أسود الرافدين نتائج جيدة كانت غير متوقعة بالنسبة للاتحاد العراقي والأوساط الكروية.

ودفعت تلك النتائج والعروض بالاتحاد العراقي لإبداء رغبته في التمسك بخدمات شنيشل بعد انتهاء فترة عمله مع قطر القطري، إلا أن الانقسامات الحالية التي تعيشها إدارة الاتحاد وعدم توافق أعضائها بخصوص تسمية الطواقم التدريبية للمنتخبين الأولمبي والشباب، جعلت المدرب شنيشل يعيد الكثير من حساباته.

ووجهت وسائل الإعلام الرياضية المحلية انتقاداتها للاتحاد العراقي لعدم حسمه قضية المدرب شنيشل مبكرا، وتأمين فرصة إعداد مبكر للمنتخب قبل دخوله تصفيات مونديال 2018.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة