الهند تؤكد عدم تغيير شروط الحوار مع باكستان   
الأحد 1424/2/26 هـ - الموافق 27/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أتال بيهاري فاجبايي ولال كريشنا أدفاني
في حديث جانبي أثناء حضورهما اجتماعا حكوميا سابقا (رويترز)

جددت الهند اليوم التأكيد أنها لم تغير شروطها السابقة لإجراء محادثات مع باكستان بشأن النزاع في كشمير، نافية بذلك ما تردد من أنباء عن أن رئيس وزرائها أتال بيهاري فاجبايي مستعد لتخفيف موقفه حيال هذه المسألة.

وقال نائب رئيس الوزراء الهندي لال كريشنا أدفاني إن العرض الذي قدمه فاجبايي أثناء زيارته الأخيرة لولاية جامو وكشمير الخاضعة للهند بإجراء محادثات مع باكستان لا يحمل جديدا.

وأوضح أدفاني في تصريحات صحفية أن ما قاله فاجبايي في كشمير لا يختلف عن موقف البلاد الثابت حيال هذه المحادثات، مشددا على أن الشروط مازالت كما هي وإن عرضت بصيغة جديدة.

وكان فاجبايي نفسه قد بدد يوم 19 أبريل/ نيسان الجاري -أي بعد يوم من دعوته للمحادثات- الأمل بانفراج قريب حين أصر على ضرورة تخلي إسلام آباد عن دعم المقاتلين الكشميريين أولا.

ومنذ فشلت المحادثات بين فاجبايي والرئيس الباكستاني برويز مشرف في قمة عقدت بمدينة آغره الهندية عام 2001، رددت نيودلهي أنها لن تعود إلى الحوار إلا إذا أوقفت إسلام آباد تسلل المقاتلين الكشميريين إلى الجزء الهندي من كشمير وأزالت ما تقول الهند إنه قواعد لهم في الأراضي الباكستانية.

وتنفي باكستان الاتهامات الهندية بتسليح هؤلاء المقاتلين وإرسالهم إلى كشمير الهندية، وتقول إنها تقدم لهم الدعم المعنوي والدبلوماسي فقط وتصر على ضرورة إجراء محادثات دون شروط مسبقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة