ألمانيا تحاكم خمسة أشخاص بتهم تزويد ليبيا بأسلحة   
الاثنين 1422/9/18 هـ - الموافق 3/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت مصادر صحفية ألمانية اليوم أن النيابة العامة في ميونخ أحالت إلى المحكمة خمسة أشخاص (ألمانيين ونمساويين وبولنديا) متهمين بتزويد ليبيا بأسلحة بطريقة غير مشروعة بين عامي 1991 و1996.

وقالت مجلة "فوكس" الأسبوعية نقلا عن معلومات من شرطة الجمارك الألمانية إن المتهمين قد يكونون زودوا ليبيا بتجهيزات إلكترونية وآلات وأنابيب فولاذية خاصة تستخدم في صنع صواريخ متوسطة المدى.

وأشارت المجلة إلى أن المسؤول الرئيسي عن هذه العمليات هو رجل الأعمال الألماني والتر زيغلر الذي كان قد أوقف عام 1998 بعد تنصت الشرطة على اتصالاته الهاتفية ثم أفرج عنه بعد أن وضع قيد الحجز الإداري لمدة ستة أسابيع. واستنادا إلى المجلة فإن زيغلر يتعاون أيضا مع الأجهزة السرية الألمانية.

ويتهم القضاء الألماني هؤلاء الأشخاص بانتهاك القانون الألماني الخاص بالصادرات، وكذلك الحظر التجاري الذي كانت الأمم المتحدة فرضته يومها على ليبيا بسبب الاشتباه بضلوع مواطنين ليبيين في اعتداء لوكربي عام 1988. ومن المقرر أن تبدأ محاكمة المتهمين الخمسة العام المقبل حسب المجلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة