ألمانيا تعزز أمنها تحسبا لهجمات   
الأربعاء 1431/12/10 هـ - الموافق 17/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)
ألمانيا عززت إجراءاتها الأمنية تحسبا لـ"هجمات إرهابية" (الأوروبية-أرشيف) 

قررت ألمانيا تعزيز الإجراءات الأمنية في المطارات ومحطات القطار بمختلف أنحاء البلاد، وذلك على خلفية ارتفاع مخاطر تعرض البلاد لـ"هجمات إرهابية" بعد حصول برلين على معلومات بهذا الشأن من جهاز استخبارات أجنبي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي لوزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير عقده اليوم الأربعاء في برلين، أعلن خلاله أن حكومته حصلت على أدلة مباشرة بشأن خطط لتنفيذ هجوم بألمانيا في نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأضاف الوزير "ثمة سبب للقلق ولكن ليس للهيستيريا، لن نترك الإرهاب الدولي يقيد عاداتنا الحياتية ولا ثقافة حياتنا المبنية على الحرية".

وتحدث الوزير عن "وضع جديد" في بلاده على خلفية "المخاطر الإرهابية"، فيما لم يذكر بيانات محددة حول تاريخ هذا الهجوم أو مكانه أو أهدافه المحتملة.

 دي ميزير: لن نترك الإرهاب الدولي يقيد عاداتنا الحياتية المبنية على الحرية (الأوروبية)
إجراءات أمنية
وقارن الوزير الوضع الأمني في ألمانيا حاليا بالوضع قبل الانتخابات البرلمانية الأخيرة خريف العام الماضي، حيث كانت حينها مخاوف بشأن إمكانية تعرض ألمانيا لهجوم من القاعدة أو من جماعات إسلامية أخرى.

وأوضح الوزير الألماني أن تعزيز الإجراءات الأمنية يشمل مختلف أنحاء البلاد، وتحدث بالتحديد عن المطارات ومحطات القطارات، وقال إن بعض هذه الإجراءات الأمنية ستكون "مرئية" للجميع أما البعض الآخر فلا.

ولم يستبعد دي ميزير إجراء عمليات تفتيش على الحدود مع دول ما يعرف بمنطقة الشينغن في بعض الحالات الفردية حتى تكون لدى السلطات الألمانية معلومات كاملة عن كل من يدخل إلى البلاد.

وشدد الوزير على أن السلطات الألمانية مستعدة جيدا لمواجهة المخاطر الإرهابية، كما أشار إلى التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب، وقال "لدينا اتصالات وثيقة مع جيراننا وشركائنا".

"
 تزايدت التكهنات في الأشهر الماضية بشأن وجود عناصر إسلامية قادمة من ألمانيا وتلقت تدريبات في معسكرات في منطقة الحدود الأفغانية الباكستانية وتستعد الآن للعودة إلى ألمانيا
"
هامبورغ تتأهب
من ناحية أخرى بادرت مدينة هامبورغ في شمال ألمانيا برفع الإجراءات الأمنية بعد هذا التحذير.

وأشار متحدث باسم وزارة الداخلية المحلية في هامبورغ، لوكالة الأنباء الألمانية إلى اتخاذ السلطات المحلية في هامبورغ لإجراءات أمنية مرئية وغير مرئية.

ولكن المتحدث أكد على "عدم وجود معلومات مباشرة بشأن الإعداد لهجمات واسعة النطاق".

وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي تزايدت فيه التكهنات في الأشهر الماضية بشأن وجود عناصر إسلامية قادمة من ألمانيا وتلقت تدريبات في معسكرات في منطقة الحدود الأفغانية الباكستانية وتستعد الآن للعودة إلى ألمانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة