هدوء حذر بالديوانية والعنف مستمر ببقية أجزاء العراق   
الاثنين 1427/9/17 هـ - الموافق 9/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:00 (مكة المكرمة)، 14:00 (غرينتش)

ناقلة نفط تم تفجيرها بعبوة قرب الفلوجة (الفرنسية)


توالت أعمال العنف في أنحاء متفرقة من العراق اليوم فيما أعلنت السلطات العراقية رفع حظر التجول الذي فرضته على مدينة الديوانية جنوب بغداد.

 

ففي بغداد قتل مسلحون يستقلون عددا من السيارات الرسمية التابعة لوزارة الداخلية, ويرتدون ملابس مغاوير الداخلية, الفريق الأول الركن عامر الهاشمي, شقيق نائب الرئيس العراقي والأمين العام للحزب الإسلامي طارق الهاشمي.

 

وفي شمال بغداد أدى انفجار عبوة بدورية شرطة إلى إصابة ستة من عناصر الشرطة على الأقل.

 

وأعلنت وزارة الدفاع مقتل ثمانية "إرهابيين" واعتقال آخرين في مناطق متفرقة من بغداد خلال 24 ساعة. وقال بيان للوزارة إنه تم اعتقال مئات "المشتبه بهم" في الموصل والرمادي وديالى وصلاح الدين وكركوك.

 

جنازة الفريق الهاشمي(الفرنسية)

كما أعلن التلفزيون العراقي الحكومي اعتقال " أمير أمراء" تنظيم التوحيد والجهاد المرتبط بتنظيم القاعدة في عملية عسكرية للجيش العراقي في بلدة أبو غريب غربي بغداد. ودأبت السلطات العراقية على الإعلان يوميا عن اعتقال العشرات ممن تسميهم "الإرهابيين".

 

وفي هذه الأثناء تستمر قوات الأمن العراقية في فرض إجراءات مشددة على مداخل وخارج العاصمة بغداد التي شهدت على مدى الأيام القليلة الماضية مواجهات وتفجيرات عنيفة.

 

وفي الفلوجة غرب بغداد قتل مسلحون شرطيين أثناء قيامهم بدورية عادية بالمدينة. كما قتل ستة عراقيين بينهم ضابط كبير وعناصر شرطة, وأصيب 11 آخرون في حوادث منفصلة بمدينة بعقوبة شمال شرق بغداد.

 

وفي مدينة الصدر شرق بغداد حاصرت مجموعة مسلحة تستقل أكثر من عشرين سيارة, نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي وخطفت أكثر من عشرة جنود.

 

حطام سيارة شرطة بتكريت(الفرنسية)

الديوانية
وفي الديوانية جنوب بغداد رفعت السلطات المحلية في المدينة حظر التجول اليوم إلا أنها منعت دخولها أو الخروج منها. وذلك غداة مواجهات عنيفة بين القوات الأميركية والعراقية من جهة ومليشيا جيش المهدي.

 

وقال مصدر في قيادة شرطة المنطقة إنه تقرر رفع حظر التجول داخل المدينة فيما لا تزال القوات الأمنية تفرض قيودا صارمة على دخول الأشخاص والمركبات من المحافظات المجاورة كافة وحتى إشعار آخر.

 

وفي تلعفر شمال غرب بغداد قتل شرطي وجرح 12 آخرون في انفجار سيارة مفخخة في مركز شرطة بالمدينة. وكانت تلعفر شهدت السبت انفجار كبيرا بسيارة مفخخة قتل 14 وأصاب عددا كبيرا من عناصر الشرطة.

 

كما أعلن الجيش الأميركي اليوم عن مقتل ثلاثة من جنوده خلال عملية عسكرية في محافظة الأنبار غربي بغداد السبت.

 

وفي الكوت جنوب بغداد توفي ثلاثة من العسكريين وأصيب 1200 آخرون ستون منهم بحال الخطر, بتسمم لم يعرف ما إذا كان مصدره الماء أو الطعام. وظهرت حالات التسمم بعد تناول الجنود وجبة الإفطار في قاعدة النعمانية العسكرية مساء أمس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة