تجمع للمثقفين في دمشق يطالب بوقف العدوان الإسرائيلي   
الأربعاء 1422/9/20 هـ - الموافق 5/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تجمع عشرات من المثقفين السوريين والفلسطينيين أمام مقر وفد الاتحاد الأوروبي في العاصمة السورية دمشق لاستنكار الغارات الإسرائيلية على الفلسطينيين. وطالب المثقفون الاتحاد الأوروبي والعالم باتخاذ موقف إيجابي لوقف حرب الإبادة الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بوقف العدوان الإسرائيلي، وأخرى تدعو إلى التضامن مع عزمي بشارة النائب العربي بالكنيست الإسرائيلي الذي كانت التظاهرة مقررة في الأصل دعما له. وقد اتهمت إسرائيل النائب بشارة في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني بـ "التحريض على الإرهاب" و"تنظيم رحلات غير شرعية" إلى سوريا التي هي في حالة حرب مع إسرائيل.

وسلم الكاتب السوري ميشال كيلو المسؤول في الوفد الأوروبي أندرو بلاكمور مذكرة تدعو الاتحاد الأوروبي "إلى الوقوف بجانب عزمي بشارة ضحية التمييز العنصري وتقديم حماية دولية للشعب الفلسطيني ضحية الإرهاب".

ودعا ميشال كيلو باسم المتظاهرين الاتحاد الأوروبي إلى "لعب دور أكثر فعالية وأخذ موقف صريح من الحرب الإسرائيلية المفتوحة ضد الشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية".

وقالت الشاعرة السورية ابتسام صمادي "إن هذا الاعتصام هو ضد الصمت العربي والعالمي الذي لا يقل خطورة عما تقوم به إسرائيل". وأضافت "نقول للعرب النائمين الصامتين المتفرجين على الوضع, استيقظوا, فالعدو ليس لديه أي ميل للسلام".

وقامت إسرائيل بعدوان عسكري واسع النطاق على الأراضي الفلسطينية على مدار اليومين الماضيين بعد تنفيذ فدائيين فلسطينيين عمليات استشهادية بالقدس وحيفا ردا على عمليات قتل واغتيال واعتداءات قام بها جيش الاحتلال الإسرائيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة