تقدم كبير بمجال الموجات اللاسلكية   
الاثنين 1433/4/12 هـ - الموافق 5/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:04 (مكة المكرمة)، 10:04 (غرينتش)

يقول علماء إن هناك تطورا جديدا غير متوقع على الموجات اللاسلكية يمكن أن يعزز بقوة قدرة شبكات واي فاي والشبكات اللاسلكية الأخرى. وقد استعرض هذه التقنية فريق من العلماء في مدينة البندقية الإيطالية بتوجيه إشارات لاسلكية عبر البحيرة.

واستغل العلماء خاصية مميزة للموجات اللاسلكية تسمى "القوة الدافعة الزاوية المدارية" لإرسال إشارتين على نفس التردد. وأعطت هاتان الإشارتان إشارتين مختلفتين من القوة الدافعة الزاوية المدارية للتمييز بينها.

ووفقا للعلماء فإن تقنيتهم من حيث المبدأ تسمح بعدد لا نهائي من القنوات، من المحتمل أن تحل مشاكل الاكتظاظ في الطيف الكهرومغناطيسي.

وأشار العلماء إلى أنهم عرضوا هذا التوضيح العام لتبديد الشكوك في إمكانية تقنيتهم.

وأوضح أستاذ من المعهد السويدي لفيزياء الفضاء أن هذا هو نفس المكان الذي عرض فيه غاليليو تلسكوبه لأول مرة أمام السلطات بالبندقية قبل أربعمائة عام. وكان الفريق اقترح الفكرة أول مرة نظريا عام 2007.

وقال بو ثايد إن السلطات وقتها لم تقتنع على الإطلاق بإمكانية مشاهدة الأقمار التابعة لكوكب المشتري، وكان ردهم آنذاك أن هذه الأقمار لابد وأنها داخل التلسكوب.

وأضاف بقوله "إلى حد ما شعرنا بنفس الإنكار من المجتمع، ومن ثم قررنا عرض هذه التقنية على العامة.

يُذكر أنه لتكوين موجة ذات قوة دافعة زاوية مدارية مختلفة، قام العلماء بشق جهاز إرسال عادي على شكل صحن قمر اصطناعي على امتداد نصف قطره، وفصلوا الحافتين لتكوين ما يعرف باللولب وجعلوا المقادير المختلفة للإشارتين تنحرف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة