ألمانيا تنجح في خفض تدخين الشباب   
الأربعاء 1434/8/18 هـ - الموافق 26/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:45 (مكة المكرمة)، 19:45 (غرينتش)
التدخين له ننائج سلبية على صحة المدخن تشمل القلب والشرايين والرئتين وكافة أعضاء جسمه (الجزيرة)

كشفت دراسة ألمانية عن تراجع  نسبة التدخين بين الشباب في ألمانيا إلى أدنى مستوى مسجل لها منذ القرن الماضي، وذلك بعد دراسة معدلات التدخين في فئتي الشباب والشبيبة الألمانية.

وأعلنت نتائج الدراسة إدارة التوعية الصحية بمدينة كولونيا يوم الاثنين، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذي يوافق اليوم الأربعاء.

ووجد معدو الدراسة أن نسبة المدخنين بالمرحلة العمرية ما بين 12 و17 عاما (الشبيبة) قد تراجعت العامين الماضيين إلى 12% عام 2012، و11.7% عام 2011، وذلك بعد أن كانت 27.5% عام 2001، أي أنها انخفضت بأكثر من النصف.

كما تبين أن نسبة التدخين بين الشباب في سن 18 إلى 25 عاما قد تراجعت عام 2012 إلى 35.2% مقارنة بـ44.5% عام 2001.

وأكد معدو الدراسة أن نسبة المدخنين بالمجموعتين المذكورتين قد انخفضت إلى أدنى مستوياتها منذ بدء رصد نسبة التدخين بين الشبيبة عام 1979 وبين الشباب بدءا من عام 1973. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة