78 قتيلا بتحطم طائرة عسكرية بالمغرب   
الثلاثاء 26/8/1432 هـ - الموافق 26/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:23 (مكة المكرمة)، 12:23 (غرينتش)
 الطائرة العسكرية من نوع سي-130 كانت تحمل على متنها سبعين شخصا (رويترز-أرشيف)

قتل 78 شخصا -من المرجح أنهم عسكريون- في تحطم طائرة عسكرية بالقرب من مدينة كلميم جنوبي المغرب وفق ما أعلنته السلطات المحلية. وأصيب ثلاثة أشخاص بجروح خطيرة في الحادث الذي رجح مسؤول في الداخلية المغربية أن يكون سببه الضباب وسوء الأحوال الجويّة.

وفي تفاصيل الحادث، قال مصدر تابع لوزارة الداخلية المغربية إن الطائرة العسكرية من طراز هيركوليس سي-130 اصطدمت بجبل بالقرب من كلميم.

وأوضح المسؤول "أن الطائرة العسكرية من النوع المستخدم لنقل الجنود وأيضا أسرهم. وهو يستخدم غالبا في الصحراء". وأضاف أن "الضباب والأحوال الجوية السيئة هي وراء الحادث على ما يبدو. لكن ليس لدينا عناصر كافية في الوقت الحالي" لتوضيح ملابسات الحادث.

وأفاد موقع "لكم" الإلكتروني المستقل أن "الإسعافات ما زالت مستمرة".

من جهته، قال مدير تحرير صحيفة أخبار اليوم توفيق بوعشرين إن الطائرة –التي تتوفر على أربع محركات- كانت قادمة من مدينة العيون (جنوب) إلى كلميم ومنها إلى مدينة القنيطرة شمالي البلاد حيث كانت تنقل عسكريين بغرض المشاركة في احتفالات عيد العرش الذي يحتفل به المغاربة سنويا بمناسبة تولي الملك محمد السادس حكم البلاد.

وأضاف بوعشرين في تصريح للجزيرة أن الحصيلة مرشحة للارتفاع وأن عددا من الضحايا جروحهم بالغة، موضحا أن المؤسسة العسكرية لم تصدر لحد الآن أي بيان عن الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة