حماس تستنكر حملة تحريض مصرية على غزة   
السبت 1436/5/2 هـ - الموافق 21/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:11 (مكة المكرمة)، 12:11 (غرينتش)

أحمد عبد العال-غزة

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ما وصفتها بحملة التحريض والكذب التي يمارسها بعض الإعلاميين المصريين ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

ونفى المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري في تصريح مكتوب أُرسلت نسخة منه إلى مراسل الجزيرة نت، وجود أي تنقل عبر الحدود، خاصة في ظل هدم جميع الأنفاق ووجود القوات الأمنية الفلسطينية والمصرية على جانبي الحدود.

وكانت قناة فضائية عربية قد قالت في خبر أوردته مساء أمس الجمعة إن الجيش المصري رفع درجة التأهب بشمال سيناء بعد معلومات تفيد بتسلل عناصر مسلحة من غزة، وهو ما لم يعقب عليه الجيش المصري رسميا.

ودعت حماس الأطراف العربية إلى تحمل مسؤولياتها تجاه ما سمته الافتراء والتحريض على الشعب الفلسطيني، كما دعت العلماء والمثقفين وأحرار الأمة إلى "تنظيم حملة إعلامية واسعة لفضح هذه المنظومة المتصهينة التي باتت تعمل لحساب الاحتلال بشكل صريح وتقف معه في ذات الخندق ضد قضايا الأمة القومية".

الحدود آمنة

البزم: حدود غزة مع مصر لم تشهد أي خرق في الساعات الماضية (الجزيرة)

وفي السياق، استنكرت وزارة الداخلية والأمن الوطني في الحكومة الفلسطينية استمرار بعض وسائل الإعلام التي وصفتها بالمغرضة في الزج بقطاع غزة في الأحداث الدائرة في مصر.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إياد البزم في صفحته على موقع فيسبوك إن "حدود غزة مع مصر آمنة ومستقرة، وإن قوات الأمن الوطني لم تشهد أي خرق للحدود في الساعات الماضية، والتحركات على جانبي الحدود اعتيادية".

وأضاف أن "القناة التلفزيونية التي نشرت إشاعة تسلل مسلحين من غزة هي ذاتها القناة التي نشرت قبل أيام كذبا استشهاد مقاوم فلسطيني في سيناء وهو ما ثبت عدم صحته".

ودعا كافة الجهات ووسائل الإعلام إلى توخي الدقة في نقل أخبارها، والتوقف عن سياستها في التحريض على القطاع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة