المنظمات الأهلية الفلسطينية تطلق حملة لدعم الحوار الوطني   
السبت 1429/10/19 هـ - الموافق 18/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)

الشارع الفلسطيني واصل دعواته المطالبة بإنهاء حالة الانقسام (الجزيرة نت أرشيف)

أحمد فياض-غزة  

أطلقت شبكة المنظمات الأهلية حملة فعاليات جديدة لدعم الحوار الوطني الفلسطيني الشامل المزمع عقده في القاهرة مطلع الشهر المقبل برعاية مصرية وعربية.

وستبدأ الحملة بإصدار عريضة تتضمن توقيعات مئات المنظمات الأهلية الفلسطينية للتأكيد على موقف العمل الأهلي الداعي إلى إنهاء حالة الانقسام السياسي والجغرافي واستعادة الوحدة الوطنية حفاظاً على المشروع الوطني الفلسطيني.

كما تتضمن الحملة توجيه رسائل إلى كافة الأطراف المشاركة في الحوار الوطني وإلى الراعي المصري للتأكيد على وقوف كافة قطاعات الشعب الفلسطيني إلى جانب الحوار الوطني الجاد، ومطالبتهم "بعدم العودة إلا بالاتفاق الذي ينهي الانقسام ويعزز صمود شعبنا في مواجهة مخططات الاحتلال".

فعاليات ضاغطة
وجاء إعلان الشبكة عن حملتها في أعقاب اجتماع نظمته بهذا الشأن أمس الخميس وشارك فيه لفيف من نشطاء العمل الأهلي الذين أكدوا أهمية بذل كافة الجهود من أجل دعم الحوار الوطني الشامل. كما تم الاتفاق على تنظيم مجموعة من الفعاليات الضاغطة على الأطراف المتحاورة لإنجاز الاتفاق الوطني وإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية المرجوة.

أمجد الشوا: قررنا أن نسلك كل الطرق من أجل دفع المشاركين إلى الاتفاق (الجزيرة نت)
من جانبه قال منسق شبكة المنظمات الأهلية أمجد الشوا إن مؤسسات العمل الأهلي الفلسطيني وإلى جانبها شبكات المنظمات قررت سلك كل السبل المتاحة من أجل دفع كافة أطراف الحوار إلى طاولته، وتذليل ما يمكن تذليله من عقبات تعترض سبل التوصل إلى الوحدة وإنهاء حالة الانقسام.

وذكر للجزيرة نت أن جهود العمل الأهلي لم تتوقف منذ اندلاع الأزمة الفلسطينية من أجل استعادة اللحمة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام الداخلي، لكنها ارتأت مع اقتراب موعد الحوار الشامل تنظيم حملة جديدة وسلسلة من الفعاليات الشعبية تعبيرا عن الترحيب بالحوار وحث الأطراف المشاركة فيه على الإسراع في الوصول إلى حلول تنهي الخلاف الفلسطيني.

وثمن الشوا باسم المنظمات الأهلية الدور المصري والعربي والفلسطيني في إنهاء حالة الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة