مصور يمني يعتزم إصدار كتاب عن التصوير الرياضي   
الاثنين 1426/7/4 هـ - الموافق 8/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:47 (مكة المكرمة)، 20:47 (غرينتش)

عبد العزيز بكاميراته يقتنص كل صورة معبرة (الجزيرة نت)

عبده عايش–صنعاء

يعتزم المصور اليمني عبد العزيز عمر عبد العزيز إصدار كتاب عن التصوير الرياضي وإقامة معرض خاص بالصور الرياضية النادرة، فضلا عن إنشاء موقع على شبكة الإنترنت يعرض فيه حصيلته بهذا المجال والتي امتدت 24 عاما.

وفي حديث خاص بالجزيرة نت قال عبد العزيز الملقب بـ"زيزو" إن التصوير الفوتوغرافي في اليمن يبشر بالخير، والمصور اليمني موهوب ومبدع بالفطرة، وإذا ما توفرت لديه الإمكانيات وتلقى المزيد من التأهيل والتدريب فسيكون للصورة اليمنية وقعها الخاص في مجال التصوير الفوتوغرافي.

ورأى أن اليمن لوحة كبيرة يستطيع المبدعون أن يرسموا عليها أجمل اللوحات الطبيعية، لذلك اجتذب المصورين من جميع أنحاء العالم لما يمتاز به من جمال الطبيعة والآثار الضاربة في القدم.

وعن بداياته قال إنه بدأ مشواره في التصوير الرياضي منذ وقت مبكر، وتحديدا حين كان عمره 20 عاما، عقب إنهائه للخدمة العسكرية، حيث التحق بوكالة أنباء عدن كمصور رياضي، وعام 1981 تلقى دورة لمدة شهر في المعهد الإعلامي آنذاك على يد أحد الخبراء الألمان في أشهر الصحف الألمانية الكبيرة في مجال التصوير الفوتوغرافي.

وعن الكاميرا وماذا تعني له، يقول عبد العزيز "الكاميرا رئتي التي أتنفس بها، وهي رفيقتي الدائمة في تجوالي، وهي الشيء الوحيد الذي أثق به لأنها لا تكذب ولا تزور الحقائق، بل تظهر الأمور على حقيقتها".

وكشف أن والده كان مصورا سينمائيا، وهو من أدخل آلة التصوير السينمائي في اليمن وخاصة مدينة عدن إبان الاحتلال البريطاني، وبذلك يشير إلى أن احترافه للتصوير الفوتوغرافي كان له أصل، وأن عشقه للتصوير كهواية، خاضه بعد ذلك كعمل ومهنة، حيث أنه يرأس حاليا قسم التصوير الفوتوغرافي في وكالة سبأ الرسمية، إضافة لعمله كمراسل مصور لمجلة الصقر القطرية الرياضية.

ولا يُخفي زيزو سعادته الكبيرة واعتزازه بنشر مجلة "سوبر" الرياضية الإماراتية لصورة التقطها بعدسته، نشرت في "زاوية فن" التي تخصص عادة لأفضل المصورين الرياضيين في العالم ، كما يشير إلى أن كثيرا من صوره نالت تقديرا دوليا، وخلال تغطيته لبطولة كأس العالم للناشئين في فنلندا 2003 صنف ضمن أفضل عشرة مصورين رياضيين في العالم، وذلك إبان تأهل المنتخب اليمني للناشئين لهذه البطولة لأول مرة في تاريخه.

زيزو غطى العديد من الأحداث الرياضية العالمية المهمة (الجزيرة نت)
وفيما يتعلق بمشاركاته الخارجية أشار إلى حضوره دورة متقدمة بالمركز الإقليمي لوكالة الصحافة الفرنسية في العاصمة القبرصية نيقوسيا.

كما شارك بدورة الألعاب الآسيوية الـ13 بالعاصمة التايلندية بانكوك عام 1998م ، وأيضا تغطية نهائيات كأس العالم بكوريا واليابان 2002م، ودورة الألعاب الآسيوية الـ 14 في بوسان بكوريا الجنوبية 2002م ، كما شارك ببطولة كأس آسيا للشباب المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم للشباب في هولندا 2005م والتي أقيمت في العاصمة الماليزية كوالالمبور 2004م.

ويطمح المصور اليمني زيزو للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية الـ 15 التي ستنظم في العاصمة القطرية الدوحة العام المقبل، وأيضا في مونديال نهائيات كأس العالم 2006م في ألمانيا.
_____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة