ميلوسوفيتش يصف محاكمته بالمهزلة الكاملة   
الاثنين 20/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)
ميلوسوفيتش لدى وصوله قاعة المحكمة ( رويترز)
وصف الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش محاكمته الحالية أمام محكمة جرائم الحرب في لاهاي بشأن جرائم الحرب في البلقان بأنها مهزلة كاملة.

ودافع عن نفسه اليوم أمام هيئة المحكمة بشأن اتهامات التطهير العرقي وجرائم ضد الإنسانية في البوسنة وكرواتيا وكوسوفو خلال التسعينيات، ووصف ميلوسوفيتش هذه الاتهامات بأنها غير قانونية.

كما نفى الزعيم الصربي السابق ما ذكره الادعاء من أن الصرب خططوا لإقامة دولة صربيا الكبرى على أنقاض يوغسلافيا السابقة التي انهارت مطلع التسعينيات، وقال إن ما قام به الصرب كان دفاعا عن النفس.
وكان ميلوسوفيتش قد بدأ أمس الثلاثاء أولى جولات الدفاع عن نفسه، حيث رفض تعيين محامين عنه من قبل المحكمة التي اضطرت لتأجيل الاستماع الشهر الماضي لإصابته بأزمة قلبية وارتفاع في ضغط الدم.
ويسعى الرئيس اليوغسلافي السابق إلى استدعاء نحو ألف شاهد في مقدمتهم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير والرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون، وذلك في الجلسات التي تستأنف الأسبوع القادم في بداية 150 يوما خصصتها المحكمة لهذا الغرض.

ويتهم ميلوسوفيتش كلا من الغرب والناتو وألبان كوسوفو ومن وصفهم بالمليشيات الإسلامية بالإضافة إلى الفاتيكان بتفجير الحرب العرقية في يوغسلافيا السابقة.
وتعد محاكمة ميلوسوفيتش هي الأكبر والأشهر في أوروبا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية, كما تعد الأكثر تكلفة حيث تشير التقديرات إلى ميزانية تصل إلى نحو 270 مليون دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة