اكتشاف إصابات جديدة بإنفلونزا الطيور في باكستان   
الثلاثاء 1427/3/27 هـ - الموافق 25/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)

المزارع القريبة من إسلام آباد باتت بؤرة لانتشار إنفلونزا الطيور (الفرنسية)
أعلنت السلطات الباكستانية عن إصابات جديدة بالفيروس القاتل من إنفلونزا الطيور (H5N1) بعد اكتشاف المزيد من الدواجن المصابة بالمرض في مزارع قريبة من العاصمة إسلام آباد.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة الباكستانية إن تسع بؤر جديدة للمرض تم اكتشافها في هذه المزارع، مشيرا إلى أن السلطات المختصة أعدمت 40 ألف دجاجة من ثماني مزارع اكتشفت إصابتها بإنفلونزا الطيور. وأكد المتحدث عدم انتقال عدوى المرض إلى أي من العاملين في هذه المزارع.

وكانت باكستان قد أعلنت في فبراير/شباط الماضي عن اكتشاف أول ظهور لسلالة المرض القاتل في مزرعتين بالإقليم الحدودي الشمالي الغربي، واكتشفت السلالة نفسها في مزرعة أخرى قرب إسلام آباد الأسبوع الماضي.

تحرك أفريقي
"
سوء الخدمات الطبية والمختبرية وارتفاع مستوى الفقر في مالاوي ودول أفريقية أخرى يجعل العديد من السكان عرضة للإصابة بإنفلونزا الطيور
"
وفي السياق التقى خبراء في المجالين الزراعي والحيواني في مالاوي اليوم لبحث سبل التصدي للانتشار المحتمل للفيروس القاتل من إنفلونزا الطيور في القارة السمراء.

وقال ممثل منظمة الغذاء والزراعة التابعة للأمم المتحدة مازلان جوسو إن هناك حاجة ملحة لزيادة المراقبة والكشف المبكر لانتشار المرض، مشيرا إلى أن سوء الخدمات الطبية والمختبرية وارتفاع مستوى الفقر في مالاوي ودول أفريقية أخرى يجعل العديد من السكان عرضة للإصابة بالمرض.

تجدر الإشارة إلى أن سلالة "H5N1" انتشرت في أنحاء آسيا وأجزاء من الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا منذ عام 2003 وحصدت أرواح نحو 110 أشخاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة