إغلاق مؤقت للقنصلية الأميركية بالدار البيضاء   
الثلاثاء 1428/3/29 هـ - الموافق 17/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 9:39 (مكة المكرمة)، 6:39 (غرينتش)
تفجيرات الدار البيضاء وضعت أجهزة الأمن في حالة تأهب (الفرنسية)
قررت القنصلية الأميركية في الدار البيضاء تعليق خدماتها مؤقتا على خلفية التفجيرات التي هزت المدينة السبت الماضي, وأعلنت أنها بصدد تعزيز إجراءاتها الأمنية.

وطلبت القنصلية من المواطنين الأميركيين الذين يقطنون الدار البيضاء تسجيل أسمائهم هاتفيا لدى القنصلية والاستعلام عن الشروط الأمنية.

وكانت القنصلية الأميركية في العاصمة الاقتصادية المغربية قد حذرت السبت في بيان نشرته على موقعها على الإنترنت من "خطر كبير بحدوث أعمال عنف تستهدف المصالح والمواطنين الأميركيين والأهداف الغربية الأخرى" ودعت رعاياها إلى "اليقظة".

في هذه الأثناء واصلت أجهزة الأمن المغربية تشديد إجراءاتها تحسبا لوقوع تفجيرات جديدة, وشنت المزيد من حملات الدهم والتمشيط في عدة مناطق وأحياء بمدينة الدار البيضاء بحثا عن مطلوبين يشتبه في علاقتهم بالتفجيرات الأخيرة.

وواصلت الشرطة التحقيق مع عدد من المعتقلين المشتبه في ضلوعهم في التخطيط لهجمات مارس/آذار وأبريل/نيسان بالدار البيضاء. ومن بين المعتقلين شخصان تقول السلطات المغربية إنهما زعيم المجموعة التي نفذت الهجمات ومساعده.

وفرضت الشرطة إجراءات أمنية مشددة في محيط القنصليات الأميركية والبلجيكية والإسبانية والإيطالية في المدينة تحسبا لاستهدافها بأي هجوم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة