أسر ضحايا لوكربي يطالبون بإجراء تحقيق مستقل   
الثلاثاء 10/3/1423 هـ - الموافق 21/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المتحدث باسم عائلات الضحايا البريطانيين جيم سواير يتحدث أمام محكمة كامب زايست الهولندية (أرشيف)
التقى وزير الخارجية البريطاني جاك سترو اليوم بأسر ضحايا طائرة بان أميركان التي تحطمت فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية في ديسمبر/ كانون الأول 1988. وقد سلم أقارب الضحايا مطالب للحكومة بإجراء تحقيق مستقل في الحادث الذي قتل فيه 270 شخصا.

وقد وعد الوزير البريطاني بالنظر في طلبهم إلا أنه لم يحدد موعدا لاتخاذ الحكومة البريطانية قرارا بهذا الشأن. ووصف متحدث باسم الخارجية البريطانية الاجتماع بأنه إيجابي.

من جانبه قال عضو البرلمان عن دومفريس، قرب لوكيربي روسل براون الذي حضر الاجتماع مع سترو إن أقارب الضحايا أرادوا معرفة ما إذا كان قد تم تلقي تحذيرات بشأن القنبلة وما إذا كانت تلك التحذيرات أخذت على محمل الجد.

واعترف براون بوجود صعوبات في القضية. ويتمنى أقارب ضحايا لوكربي إقناع الحكومة بأنه قد حان الوقت لمراجعة قضية لوكربي. وقال المتحدث باسم أقارب الضحايا جيم سواير بعد الاجتماع إنه يشعر بالثقة لأنه سيكون هناك تحقيق، مشيرا إلى أن وزير الخارجية سترو استمع إلى وجهات نظر أهالي الضحايا واقترح اتخاذ خطوات بهذا الصدد في الأسابيع القليلة القادمة.

المقرحي
وتقول أسر الضحايا إنه رغم إدانة العميل السابق في المخابرات الليبية عبد الباسط المقرحي والحكم عليه بالسجن مدى الحياة إلا أنه مازال هناك العديد من الأسئلة من دون أجوبة في القضية.

وكان قضاة أسكتلنديون في يناير/ كانون الثاني 2001 أدانوا في محاكمة جرت في لاهاي بهولندا واستمرت ثمانية أشهر المقرحي وبرؤوا شريكه الأمين خليفة فحيمة، في حين أسقط قضاة المحكمة في كامب زايست استئناف تقدم به محامو المقرحي لاستئناف الحكم الصادر ضده في مارس/ آذار الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة