طوكيو مستعدة لاستئناف العلاقات مع بيونغ يانغ   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

حل قضية بعض المختطفين واللاجئين سيبعث الدفء في العلاقات بين اليابان وكوريا الشمالية (أرشيف)
أعرب رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي اليوم عن أمل طوكيو في إيجاد حل للقضايا العالقة مع كوريا الشمالية حتى يتمكن البلدان من إقامة علاقات دبلوماسية في غضون عام.

وقد جاءت تصريحات كويزومي بعد أن أعلن مسؤولون يابانيون أنه من المحتمل أن تستأنف طوكيو المحادثات على نطاق كامل مع بيونغ يانغ لإقامة علاقات دبلوماسية في غضون شهور بعدما أعربت الأخيرة عن استعدادها لحل القضايا الثنائية العالقة.

وجاءت التصريحات اليابانية في أعقاب توصل الطرفين إلى اتفاق على عودة يابانية إلى بلدها بعد أن خطفتها كوريا الشمالية لعدة سنين مع زوجها -وهو جندي أميركي سابق- وابنتيها اللتين مازالتا تعيشان في كوريا الشمالية.

ووصف كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية هيرويوكي هوسودا الاتفاق على إعادة لم شمل اليابانية وزوجها بأنه "خطوة إلى الأمام" في تحسين العلاقات بين البلدين، دون أن يحدد الموعد المحتمل لإجراء المباحثات بين الطرفين، مشيرا إلى أن حل القضايا العالقة يتطلب بعض الوقت.

ورجحت بعض أجهزة الإعلام اليابانية أن تستأنف المحادثات في أغسطس/آب المقبل. وعقد البلدان آخر جولة من محادثات التطبيع في أكتوبر/تشرين الأول 2002، ولكن تعثرت تلك الجهود بسبب الخلاف بشأن المختطفين والأزمة بشأن برنامج بيونغ يانغ النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة