اعتقال بريطاني هاجم مدخل شارع رئاسة الوزراء   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

الشرطة تستبعد أي طابع إرهابي لمهاجمة مدخل داوننغ ستريت (الفرنسية-أرشيف)
أوقفت الشرطة البريطانية اليوم شخصا كان يحاول تكسير إحدى البوابات المؤدية إلى مقر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في داوننغ ستريت والذي كان وقتها إلى جانب عائلته في مدينة سيدجفيلد شمالي البلاد.

وأفادت شرطة العاصمة لندن أن الشخص الذي استعمل مطرقة في العملية أحدث أضرار بسيطة في البوابة الحديدية التي تمنع الولوج إلى الحي الذي يوجد به مسكن رئيس الوزراء.

وقد قامت الشرطة بإغلاق الشارع القريب من مكان الحادث والمؤدي لمقر الحكومة البريطانية لمدة ساعة وقام أفرادها بتفتيش المنطقة فيما اقتيد المهاجم، الذي لم تكشف هويته، إلى مكتب الشرطة للتحقيق معه. وقد استبعدت الشرطة أن يكون للحادث علاقة بالإرهاب.

وفي شمال بريطانيا أوقفت الشرطة شخصا شارك إلى جانب نحو مائة آخرين في مظاهرة أمام منزل بلير في سيدجفيلد للاعتراض على منع صيد الثعالب.

وقد بررت الشرطة هذا الاعتقال باختراق المتظاهر للأمن أثناء مشاركته في المظاهرة التي استعملت فيها مكبرات الصوت واللافتات والتي تأتي قبل محادثات بلير مع نظيره الأيرلندي بيرتي أهيرن حول عملية السلام في أيرلندا الشمالية.

كما تأتي التظاهرة في وقت تستعد فيه الحكومة البريطانية لتمرير قانون عن طريق البرلمان يمنع صيد الثعالب بواسطة الكلاب في بريطانيا وبلاد الغال وهو الأمر الذي يقول المتظاهرون إنه سيؤثر سلبيا على المناطق الريفية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة