الشرطة الفنلندية تغلق معرضا يبيع أعمالا مزورة   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:29 (مكة المكرمة)، 19:29 (غرينتش)

سمير شطارة - أوسلو

أغلقت الشرطة الفنلندية معرضاً فنياً أقيم في المناسبة المئوية لميلاد الفنان العالمي سلفادور دالي وألقت القبض على القائم على المعرض بتهمة تزوير الأعمال الفنية.

ووفقا لما ذكرته وكالة كونا قال مسؤول في الشرطة الجنائية إنه تلقى معلومات بأن الأعمال المعروضة تم تزويرها في أماكن متعددة من أوروبا وإحضارها لعرضها على أنها لفنانين كبار بهدف جني المال والربح الكثير.

وأضاف أن "القبض على منظم ‏المعرض قد يقود إلى القبض على أكبر مجموعة لتزوير الأعمال الفنية في أوروبا". وأشار خلال حديثه للصحفيين أن المتهم مارس عمله كخبير في تنظيم المعارض الفنية لمدة 30 عاما.

وأوضح المسؤول أن الأعمال الفنية المعروضة ليست جميعها مزورة مشيرا إلى أن بعض اللوحات تعود لرسامين عالميين كأمثال الفنان سلفادور دالي وغيره.

وتم ضبط محتويات المعرض والتعرف على بعض اللوحات المزورة، وهو الأمر الذي دفع برجال الشرطة إلى إغلاق المعرض ومصادرة محتوياته في انتظار عرض اللوحات الفنية على لجنة خبراء فنيين وتشكيليين للمعاينة.

وتراوحت أسعار الأعمال الفنية المعروضة ما بين خمسة آلاف و70 ألف يورو للوحة الواحدة، ويعتبر معرض دالي الذي أقيم بأرض المعارض القديمة هو أكبر حدث فني تشهده ‏فنلندا في السنوات القليلة الماضية.

يذكر أن الرسام السيريالي الشهير سلفادور دالي (1904-1989) ولد في 11 مايو/ أيار عام 1904 في فيغويراس بمقاطعة كتالونيا الإسبانية، وأطلق عليه الكثير من النقاد تسمية العبقري المجنون الهذياني نتيجة الأفكار والتصرفات والسلوكيات التي ميزت حياته الفنية والنظرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة