بغداد تتهم وزير الدفاع السعودي بالكذب   
الثلاثاء 1422/7/15 هـ - الموافق 2/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتهمت بغداد وزير الدفاع السعودي سلطان بن عبد العزيز بالكذب مرتين في تصريحاته التي نقلتها صحيفة سعودية. وقال متحدث باسم وزارة الإعلام العراقية إن الوزير السعودي كذب عندما قال إن الطائرات الأميركية والبريطانية تتمركز في السعودية تنفيذا لاتفاق أبرم مع العراق في صفوان. وكذب عندما قال إن نظامه لا يقبل بوجود أي جندي يحارب العرب والمسلمين على أرض الجزيرة والخليج.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن المتحدث وصفه لقول الوزير السعودي بشأن تمركز أربعين طائرة أميركية وبريطانية وفرنسية في السعودية وفقا لاتفاق أبرم مع العراق غداة وقف إطلاق النار في حرب الخليج الثانية عام 1991. بأنه "كذبة كبيرة".

وأشار المتحدث إلى أن فرض منطقة حظر الطيران على جنوبي العراق الذي تم في 23 أغسطس/ آب عام 1992 كان قرارا انفراديا غير شرعي ولا قانوني من حكومتي واشنطن ولندن وقد أدانه العراق وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وتبرأت منه الأمم المتحدة حسب قول المتحدث العراقي.

وعلق المتحدث على تصريحات الوزير السعودي التي نقلتها صحيفة عكاظ أمس والمتعلقة بعدم قبول السعودية لوجود أي جندي واحد على أرض الجزيرة والخليج يحارب المسلمين أو العرب. وقال إن "كل العرب يعرفون، ويعرف الرأي العام العالمي أن أراضي السعودية ما هي إلا قاعدة مفتوحة للطائرات الأميركية والبريطانية التي لا هدف لها إلا ضرب العرب والمسلمين".

وأضاف المتحدث أن الوزير السعودي "يعرف وبالتفصيلات الدقيقة أن الطائرات الأميركية والبريطانية تنطلق من قواعد لها في السعودية والكويت لتضرب وتقتل العراقيين وتهدم البيوت وتحرق الحقول وتدمر الممتلكات العامة والخاصة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة