ستة أمراض تسبب 73% من وفيات أطفال العالم   
الجمعة 1426/2/14 هـ - الموافق 25/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:55 (مكة المكرمة)، 4:55 (غرينتش)
قالت منظمة الصحة العالمية إن ستة أمراض يمكن الوقاية منها في الغالب مسؤولة عن 73% من وفيات الأطفال في العالم كل عام.
 
ويقول الباحثون إن 42% من وفيات الأطفال تحدث في أفريقيا و29% في منطقة جنوب شرقي آسيا.
 
وقال روبرت بلاك الباحث في كلية هوبكنز بلومبرغ للصحة العامة في مدينة بالتيمور "تظهر تقديرات جديدة أن ما يزيد على سبعة من كل 10 حالات من الوفيات السنوية لأطفال أقل من الخامسة وعددها 10.6 ملايين مرتبطة بستة أسباب"، مشيرا إلى أن أربعة أمراض معدية هي سبب أكثر من نصف كل وفيات الأطفال.
 
وارتكزت الأرقام التي جمعها بلاك وزملاؤه على بيانات من نشرات ودراسات متواصلة ونشرت في دورية لانسيت الطبية. وحددوا نقص الغذاء كسبب مهم وراء 53% من وفيات الأطفال الصغار في العالم.
 
ويعد الالتهاب الرئوي سبب 19% من حالات وفيات الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الخامسة، يليه الإسهال ثم الولادة المبتسرة وبعدها الملاريا وإصابات عدوى الدم ومشكلات التنفس المتصلة بمضاعفات الولادة.
 
وتسهم أمراض الحصبة وتيتانوس حديثي الولادة وفيروس (أتش آي في) المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) بنسبة صغيرة في وفيات الأطفال.
 
ومعظم الأطفال الذين يتوفون نتيجة مرض الملاريا في أفريقيا. والسودان والصومال بهما أعلى معدلات إصابة بالمرض الذي ينقله البعوض.
 
وتحصد أمراض الالتهاب الرئوي والملاريا والإسهال والحصبة التي يمكن منعها بالرعاية والعلاج، أرواح 48% من وفيات الأطفال في العالم.
 
ودعا الباحث البريطاني بلاك إلى استخدام التقديرات الجديدة لأسباب وفيات الأطفال في توجيه سياسات وبرامج الصحة العامة.
 
وفي دراسة منفصلة في دورية لانسيت قالت أنيتا زيدي الباحثة في جامعة أغاخان بكراتشي في باكستان إن معدلات عدوى المواليد الجدد لدى الأطفال الذين يولدون في مستشفيات أعلى في الدول النامية بما يصل إلى 20 مرة عن معدلاتها في الدول الغربية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة