حزب الله يحيي عيد المقاومة وموسى يطير إلى دمشق   
الاثنين 1429/5/21 هـ - الموافق 26/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:41 (مكة المكرمة)، 11:41 (غرينتش)

نصر الله سيتحدث عن التطورات الهامة التي مر بها لبنان مؤخرا (الفرنسية-أرشيف)

يقيم حزب الله مساء اليوم احتفالا مركزيا في الضاحية الجنوبية لبيروت بمناسبة "عيد المقاومة والتحرير" الذكرى الثامنة لانسحاب إسرائيل من جنوب لبنان.

ومن المقرر أن يتحدث الأمين العام للحزب حسن نصر الله في الاحتفال الذي يقام في ملعب الراية بمحلة صفير، وسط توقعات بأن تشارك فيه أعداد كبيرة حيث أشارت قناة المنار التابعة للحزب إلى أنه تم وضع عشرة آلاف كرسي في مكان الاحتفال.

وتعد مشاركة نصر الله اليوم أول إطلاله له منذ توقيع اتفاق الدوحة بين الأكثرية النيابية والمعارضة الأربعاء الماضي، والذي وضع حدا لأزمة سياسية غير مسبوقة استمرت 18 شهرا وتفجرت بسببها في الأسابيع الأخيرة اشتباكات مسلحة أثارت مخاوف باندلاع حرب أهلية في البلاد.

ومن المتوقع أن يتطرق الأمين العام لحزب الله -أبرز أقطاب المعارضة- في خطابه إلى التطورات الأخيرة التي شهدها لبنان، وفي مقدمتها انتخاب الرئيس ميشال سليمان بعد ستة أشهر من شغر كرسي الرئاسة.

ويعد سلاح الحزب من أبرز القضايا الشائكة بين قوى الأكثرية النيابية والمعارضة، وقد دعا الرئيس اللبناني الجديد أمس في خطابه الذي ألقاه عقب أدائه اليمين الدستورية إلى وضع إستراتيجية لحماية الوطن بالتلازم مع حوار هادئ مع المقاومة.

سليمان (يسار) دعا إلى علاقة مميزة وندية
مع دمشق
(الفرنسية)
موسى في دمشق
وفي سياق تداعيات انتخاب سليمان، توجه الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى اليوم إلى العاصمة السورية دمشق بصفتها رئيسة القمة العربية، لإطلاع المسؤولين فيها على المشاورات التي تمخض عنها اتفاق الدوحة.

ومن المقرر أن يلتقي موسى الذي حضر أمس حفل تنصيب سليمان، الرئيس السوري بشار الأسد ونائبه فاروق الشرع ووزير الخارجية وليد المعلم الذي شارك أيضا في الحفل.

وكان الرئيس السوري قد اتصل هاتفيا بنظيره اللبناني وهنأه بمنصبه الجديد، وأكد دعم دمشق لكل ما يتوافق عليه اللبنانيون، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السورية.

بدوره دعا سليمان في خطابه أمام البرلمان والمسؤولين العرب والغربيين الذين حضروا جلسة انتخابه إلى تدعيم علاقات مميزة وندية مع سوريا خالية من أي "شوائب اعترتها في الماضي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة