قتلى للأمن العراقي وتنظيم الدولة بمعارك الأنبار   
الأحد 1437/12/2 هـ - الموافق 4/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 5:59 (مكة المكرمة)، 2:59 (غرينتش)

قتل 12 من قوات الأمن العراقية وأصيب أكثر من 30 في هجومين لتنظيم الدولة الإسلامية على ثكنات أمنية في محيط بلدة الرطبة غربي محافظة الأنبار، في وقت قتلت غارات للتحالف الدولي عددا من عناصر التنظيم في مدينتي هيت والبغدادي شمال مدينة الرمادي مركز المحافظة.

وذكرت مصادر عسكرية أن أحد التفجيرين أدى إلى مصرع عشرة على الأقل من قوات الشرطة وجرْح عشرين، حيث هاجم انتحاري بسيارة ملغمة ثكنة للشرطة في منطقة العودان بمحيط بلدة الرطبة.

وأضافت المصادر أن مسلحي التنظيم فجروا محطة المياه التي تزوّد الرطبة بالمياه الصالحة للشرب قبل أن ينسحبوا من محيط البلدة.

من جهته، أوضح قائمقام قضاء الرطبة عماد أحمد أن تنظيم الدولة فجّر محطتي الكهرباء والماء في القضاء (500 كلم غرب بغداد) بعبوات ناسفة شديدة الانفجار، بعدما تسلل عناصره أمس ليلا إليهما.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر عسكرية مقتل عدد من أفراد تنظيم الدولة في ضربات جوية نفذتها طائرات التحالف الدولي على مواقع تابعة له في أطراف مدينتي هيت والبغدادي، تزامنا مع استقدام الجيش العراقي تعزيزات عسكرية، في إطار عملية عسكرية لاستعادة هيت من التنظيم.

وذكرت مصادر عسكرية أن التعزيزات التي وصلت إلى الفرقة السابعة في الجيش تندرج في إطار الإعداد لاستعادة هيت والبغدادي، وسيشارك في هذه المهمة مقاتلون من الحشد العشائري بغطاء جوي من التحالف الدولي.

وخضعت مدينة الرطبة منذ منتصف عام 2014 لسيطرة تنظيم الدولة، قبل أن تتمكن القوات العراقية بمساندة العشائر من استعادة السيطرة عليها قبل أربعة شهور، وتتولى تأمين المدينة قوات مشتركة بمساندة العشائر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة