هزة ارتدادية بقوة 5.8 درجات تضرب إندونيسيا   
السبت 22/2/1426 هـ - الموافق 2/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:24 (مكة المكرمة)، 8:24 (غرينتش)
العثور على شخص حي تحت الأنقاض بعد خمسة أيام من زلزال نياس بإندونيسيا (الفرنسية) 
 
ذكرت وكالة الإرصاد الجوية إن هزة ارتدادية بقوة 5.8 درجات على مقياس ريختر ضربت اليوم السبت جزيرة نياس الإندونيسية التي تعرضت لهزة أرضية عنيفة مطلع الأسبوع.
 
وقد حدد مركز الهزة التي وقعت في الساعات الأولى من الصباح على عمق 15 كلم في البحر, وعلى بعد 195 كلم جنوب غونونغ سيتولي كبرى مدن
الجزيرة.
 
ولم تحدد أجهزة الأرصاد الجوية ما إذا كانت الهزة الجديدة أسفرت عن وقوع ضحايا أو أضرار.
 
وفي السياق عُثر على شخص على قيد الحياة بعد خمسة أيام من الزلزال الذي هز جزيرة نياس الإندونيسية الأسبوع الماضي. وقال جنود إن رجال إنقاذ سنغافوريين انتشلوا شخصا حيا أسفل منزل منهار.
 
ويعتقد أن مئات الأشخاص قتلوا في الزلزال الذي وقع يوم الاثنين وبلغت قوته 8.7 درجات، والذي أعقبته أكثر من 700 هزة ارتدادية.


 
تسونامي أصاب الكثيرين بالذهول (الفرنسية-أرشيف)
عمليات انتحار

من ناحية أخرى أكد عالم نفس أن المد البحري الذي اجتاح سواحل المحيط الهندي يوم 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي تسبب بموجة من عمليات الانتحار في تايلند، داعيا إلى تقديم المزيد من المساعدة النفسية.
 
وقال ونلوب بيامانوثام الاختصاصي في علم النفس بجامعة سرناكارينويروت في حديث لصحيفة ذا نيشن إنه تم اكتشاف ما لا يقل عن عشرة أشخاص أصيبوا بالاكتئاب وأرادوا الانتحار، معظمهم يتحدرون من إقليم فانغ نغا جنوب تايلند الأكثر إصابة بتسونامي.
 
وأشار بعد جولة جنوب تايلند استمرت زهاء الشهر إلى أن العديد من عمليات الانتحار لم تكشف. ودعا الاختصاصي إلى إعطاء اهتمام خاص ومعالجة من قبل أخصائيين" مؤكدا أن الصدمة النفسية ازدادت بعد الزلزال الجديد الاثنين الماضي قبالة إندونيسيا وقد أثار موجة من الذعر من حصول مد بحري في مختلف البلدان ومنها تايلند.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة