مهاجرون غير قانونيين في أستراليا يحتجون بخياطة شفاههم   
السبت 1422/11/6 هـ - الموافق 19/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال أمن يحيطون بالسيارة التي تقل رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد في سيدني أثناء تظاهرة احتجاج على موقف الحكومة المتصلب تجاه طالبي اللجوء السياسي
(أرشيف)
أقدم حوالي ستين مهاجرا غير غير قانوني معتقلين جنوبي أستراليا على خياطة شفاههم احتجاجا على القيود التي وضعتها السلطات على حركة الهجرة, لكن الحكومة الأسترالية أكدت أنها لن ترضخ لمطالب المحتجين تحت ضغط التهديدات.

وأوضحت ناطقة باسم دوائر الهجرة أن عددا من طالبي اللجوء المعتقلين في منطقة ووميرا جنوبي أستراليا يضربون عن الطعام وقد خاط 58 منهم على الأقل شفاههم. وقالت إن المعتقلين غاضبون للوقت الطويل الذي استغرقه النظر في طلبهم.

وبدأت مجموعة منهم الأربعاء إضرابا عن الطعام ويعتقد أنها ضغطت على معتقلين آخرين من أجل أن ينضموا إليها. وأفاد أحد اللاجئين المضربين عن الطعام بأنهم يحتجون على المعاملة التي يتعرضون لها. وقال في تصريح لإحدى الإذاعات "نحن هنا طلبا للحماية وليس من أجل أن نوضع قيد الاعتقال".

وبدأ طالبو اللجوء حركة الاحتجاج بعد أن شددت أستراليا منذ سبتمبر/أيلول الماضي سياسة الهجرة التي تطبقها. وقام بعض طالبي اللجوء بإحراق مبان في مخيمات الاعتقال في ديسمبر/كانون الأول احتجاجا على رفض عدد كبير من طلبات اللجوء السياسي.

لكن وزير الهجرة الأسترالي فيليب رودوك حذر من أن السلطات في بلاده لن ترضخ للتهديدات وأن الاحتجاجات لن يكون لها أدنى تأثير على موضوع طلبات اللجوء السياسي، وقال إن "سياسة خياطة الشفاه غير معروفة في ثقافتنا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة