إصابات جديدة بشلل الأطفال في إندونيسيا   
الجمعة 1426/3/28 هـ - الموافق 6/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:19 (مكة المكرمة)، 17:19 (غرينتش)
أعلنت السلطات الصحية الإندونيسية اكتشاف المزيد من حالات الإصابة بمرض شلل الأطفال، ما زاد مخاوف عودة انتشار المرض بعد عشر سنوات من إعلان القضاء عليه في البلاد.
 
وقال المسؤول عن الأمراض المعدية في وزارة الصحة عمر فهمي أحمدي "لدينا ثلاث حالات مؤكدة من أصل خمس" تم اكتشافها.
وقال مسؤول في منظمة الصحة العالمية بردان رانا إن هناك "على الأرجح" حالات أخرى. وسجلت كل الحالات في حي واحد هو حي ساكابومي في غرب جزيرة جاوا.
 
وكان مسؤول محلي في منظمة الصحة العالمية أعلن الثلاثاء أن الفيروس قد يكون نقل من السعودية التي أصيبت بعدوى مصدرها نيجيريا. وقال المسؤول إن الفيروس أدخله على ما يبدو حجاج إندونيسيون عائدون من الحج إلى مكة المكرمة أو عمال مهاجرون.
 
وإندونيسيا هي الدولة الـ16 التي تظهر فيها فصيلة فيروس شلل الأطفال التي تفشت في شمال نيجيريا بعد وقف حملة التطعيم فيها.
 
وفي العام 2004 سجلت منظمة الصحة العالمية 119 حالة إصابة بمرض شلل الأطفال في 15 دولة كانت قد أعلنت من قبل خلوها من المرض.
 
ويصيب الفيروس بالإجمال الأطفال ويسبب لهم الشلل وضمور العضلات والموت أحيانا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة