إيران ترجئ قرار المشاركة في مؤتمر العراق بشرم الشيخ   
الخميس 1428/4/9 هـ - الموافق 26/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:48 (مكة المكرمة)، 22:48 (غرينتش)

زيباري أكد أهمية عدم ربط مشاركة إيران بالمؤتمر بمحتجزيها بالعراق (الفرنسية)

أرجات طهران قرارها بشأن المشاركة في المؤتمر الدولي حول العراق المقرر انعقاده في منتجع شرم الشيخ المصري في الثالث من مايو/ أيار المقبل، مشيرة إلى أنها ستعلن موقفها النهائي في الأيام القادمة.

وقال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي هوشيار زيباري بطهران إن بلاده ستبحث المشاركة من عدمها على ضوء توضيحات قدمها العراق بشأن بعض الملاحظات الإيرانية.

ورفض متكي تحديد إن كان مستعدا للقاء نظيرته الأميركية كوندوليزا رايس على هامش المؤتمر، مؤكدا أنه ينبغي أن تقرر طهران أولا إن كانت ستشارك أم لا. وقال "دعونا نجيب عن باقي الأسئلة فيما بعد".

من جانبه ذكر زيباري أن حكومة بلاده تتفهم موقف طهران بشأن المؤتمر، لكنه اعتبر أنه من الخطأ الربط بين تلك المشاركة ومسألة إطلاق سراح الدبلوماسيين الإيرانيين المعتقلين في العراق.

وأكد الوزير العراقي أنه أوضح لمتكي أن حكومته لن تكون قادرة على تقديم أي ضمانات بخصوص الإيرانيين الخمسة لكنها ستواصل جهودها لإطلاقهم، مشددا على أن مؤتمر شرم الشيخ مسعى دولي وإقليمي وإسلامي لإرساء الأمن والاستقرار في العراق.

وكان زيباري قد وصل إلى طهران الأربعاء في زيارة تستمر يومين تهدف إلى إقناع إيران بحضور مؤتمر شرم الشيخ. وتقول طهران إن المشكلة تتعلق "بالمكان والمحتوى" حيث كان من المقرر في البداية عقد اجتماع بين دول الجوار العراقي إضافة إلى مصر والبحرين للتشاور بشأن المشاركين بالمؤتمر وجدول أعماله، ثم الاتفاق على المكان والزمان.

ويتوقع أن تشارك الدول المجاورة للعراق في هذا المؤتمر المقرر عقده في الثالث والرابع من مايو/أيار القادم في شرم الشيخ، وتحضره أيضا البحرين ومصر والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة والدول الأعضاء في مجموعة الثماني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة