ريتشارد بيرل يدعو لسرعة التحرك ضد إيران   
الأحد 1427/1/7 هـ - الموافق 5/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:28 (مكة المكرمة)، 0:28 (غرينتش)

مهاجمة المنشآت الإيرانية احتمال قائم (الفرنسية)
دعا مسؤول سابق باللجنة الاستشارية لهيئة السياسات الدفاعية لوزارة الدفاع الأميركية، إلى عدم الانتظار طويلا قبل استخدام القوة العسكرية في حال اقتراب إيران من امتلاك سلاح نووي.

وقال ريتشارد بيرل الذي كان من أبرز مهندسي الحرب الأميركية على العراق السبت "إذا كنت تحاول الانتظار حتى اللحظة الأخيرة فالأولى بك أن تكون واثقا جدا من معلومات المخابرات لديك لأنك لو لم تكن كذلك فلن تعرف متى تكون اللحظة الأخيرة".

بيرل الذي عمل رئيسا مؤثرا للهيئة الاستشارية من عام 2001 إلى 2003 قال أيضا "إن أحد الدروس المستفادة من معلومات المخابرات غير الكافية في العراق هو أن الأفضل أن تكون حذرا بشأن المدة التي تختار أن تنتظرها".

واعتبر أن إسرائيل اختارت ألا تنتظر حتى فوات الأوان لتدمير المنشأة الرئيسية لبرنامج العراق السري للأسلحة النووية، وقررت تدمير مفاعل تموز بالعراق عام 1981. وأضاف "لا أستطيع أن أبلغكم متى قد نواجه خيارا مماثلا مع إيران.. ولكن الأمر هو إما أن نتخذ إجراء الآن أو نخسر خيار اتخاذ إجراء".

ورأي بيرل الذي عمل بحكومة الرئيس الأسبق رونالد ريغان مساعدا لوزير الدفاع وفي اللجنة الاستشارية لهيئة السياسة الدفاعية من 1987 إلى 2004, أن شن هجوم عسكري على منشآت إيران النووية هو أمر لا مفر منه باعتباره "احتمالا قائما دائما".

يُذكر أن ريتشارد بيرل هو أحد أبرز المحافظين الجدد الذين كانوا يطالبون بغزو استباقي للعراق للإطاحة برئيسه صدام حسين، والاستيلاء على مخزونات أسلحة الدمار الشامل المزعومة. ولم يتم العثور على مثل تلك المخزونات بعد الحرب، وأقر الرئيس الأميركي جورج بوش بأن معلومات المخابرات كانت خاطئة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة