ووتش: الحوثيون والجيش ارتكبوا تجاوزات باليمن   
الأربعاء 1436/1/26 هـ - الموافق 19/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:17 (مكة المكرمة)، 11:17 (غرينتش)

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الأربعاء إن المسلحين من جماعة الحوثي وقوات الجيش اليمني ارتكبوا تجاوزات لقانون الحرب خلال المواجهات التي شهدتها صنعاء في سبتمبر/أيلول، ودعت الحكومة اليمنية إلى التحقيق في ذلك.

ووثقت هيومن رايتس ووتش ست وقائع أدت إلى وفاة مدني وإصابة 15 آخرين. وفي اثنتين من هذه الوقائع، بدا أن المقاتلين استهدفوا المدنيين على نحو غير مشروع، وفي وقائع أخرى تعرض مستشفيان للهجوم وفقا للمنظمة.

وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة إن مدنيين ومستشفيات تعرضوا للهجوم أثناء القتال الذي دار في صنعاء في سبتمبر/أيلول، كما أخفقت القوات المتحاربة في اتخاذ الخطوات الكافية لحماية المدنيين من القتال.

ونددت هيومن رايتس ووتش بقيام الحوثيين -الذين سيطروا على صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول- باحتلال مدارس وبقصف مقر الفرقة العسكرية السادسة بالرغم من كونه واقعا بالقرب من مستشفى.

واعتبرت المنظمة أنه يتعين على الحكومة اليمنية التحقيق في هذه التجاوزات التي ارتكبها الطرفان وأن تحاسب المسؤولين عنها.

وكان القتال قد اندلع بين جماعة الحوثيين وقيادة المنطقة العسكرية السادسة بالجيش اليمني في 17 سبتمبر/أيلول، وانتهت المعارك بدخول الحوثيين إلى صنعاء والتوقيع على اتفاقية سلام في 21 سبتمبر/أيلول.

وقام الحوثيون بعد ذلك بالسيطرة على معظم المرافق العامة في العاصمة اليمنية، ومن ثم التوسع نحو الغرب ونحو وسط البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة